نائب وزيرة التخطيط يترأس أول اجتماع للمجموعة الاستشارية الخاصة بمكون رؤية مصر 2030 - بوابة الشروق
الخميس 8 ديسمبر 2022 2:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لتنظيم قطر لبطولة كأس العالم الحالية؟


نائب وزيرة التخطيط يترأس أول اجتماع للمجموعة الاستشارية الخاصة بمكون رؤية مصر 2030

أميرة عاصي
نشر في: الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 5:05 م | آخر تحديث: الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 5:05 م

ترأس أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الاجتماع الأول للمجموعة الاستشارية الخاصة بمكون رؤية مصر 2030 وخطة الإصلاح الاداري، وذلك في إطار مشروع دعم الحوكمة العامة والاقتصادية في مصر الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، وفقا لبيان الوزارة اليوم.

كان الاجتماع بحضور غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، وأشرف راشد مستشار رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والادارة للعلاقات الدولية، ومنى عصام رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط، وممثلي الجهاز المركزي للتنظيم والادارة، وممثلي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأكد كمالي، أن هناك علاقات تعاون قوية بين الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية، ومن المهم تعزيز هذا التعاون مستقبلا ليكون قائما على الشراكة الاستراتيجية.

وأشار إلى مشروع دعم الحوكمة العامة والاقتصادية في مصر الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، وبدأت دراسته منذ عام 2018، وتم إعداد المذكرة المفاهيمية لهذا المشروع ومناقشتها ودراسة إجراء بعض التعديلات عليها، وذلك في ضوء التغيرات التي حدثت في مصر خلال السنوات الماضية خاصة على المستوى الاقتصادي.

ولفت إلى استقبال وزارة التخطيط بعثة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خلال شهر مايو الماضي وعقد عدة اجتماعات بين ممثلي البعثة ووحدة التنمية المستدامة بالوزارة، ووحدة الاتصال، والمستشارين بالوزارة لدراسة جميع عناصر المشروع.

واستعرض ملامح رؤية مصر 2030، ومنظومة متابعة المشروعات الاستثمارية، وما يحدث في مصر على الصعيد الاقتصادي، والاجتماعي، والمبادرات الاجتماعية التي أطلقتها الحكومة المصرية لتحسين البنية التحتية، وتحقيق العدالة الاجتماعية ورفاهية المجتمع مثل المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، والمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية.

وسلط الضوء على تقدم مصر في مؤشر التنمية البشرية، وذلك ضمن تقرير التنمية البشرية العالمي لعام 2021-2022 الذي أطلقه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP منذ أسبوعين، مؤكدًا أن هذا التقدم يعد انعكاسا واضحا للخطط التنموية التي تنفذها الدولة المصرية خلال السنوات الماضية ونتيجة طبيعية لما تحقق من مشروعات قومية ومبادرات رئاسية في كل المجالات وخصوصا الصحة والتعليم.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك