«أين زوجتي والناس؟».. صدمة روسي استفاق من غيبوبة أصابته قبل كورونا - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 12:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«أين زوجتي والناس؟».. صدمة روسي استفاق من غيبوبة أصابته قبل كورونا

بسنت الشرقاوي
نشر في: الأربعاء 3 يونيو 2020 - 5:23 م | آخر تحديث: الأربعاء 3 يونيو 2020 - 5:23 م

دخل مواطن روسي، في غيبوبة قبل انتشار فيروس كورونا، ليستيقظ بعد شهرين في عالم آخر غريب ومخيف بعض الشيء.

"إلى أين ذهبت السيارات، لماذا يوجد عدد قليل جدًا من الناس في الشارع، ولماذا يرتدي الجميع الأقنعة"، كانت هذه الكلمات الأولى لموسكفيتش، 52 عاما، عندما استيقظ من غيبوبه ليجد نفسه وحيدا في المشفى بلا زوجة أو حتى أقارب.

دخل موسكفيتش المشفى في 6 مارس الماضي، لإجراء عملية معقدة لإزالة ورم في المخ، في الوقت الذي كان العالم يتحدث فيه عن وباء جديد يأتي من الصين سيسبب جائحة عالمية ويودي بحياة الكثيرين، فيما ظهرت 6 حالات أولى في روسيا، ولكن على الرغم من ذلك لم يكن الرجل على علم بما يحدث حتى امتثل للعملية الجراحية ودخل في غيبوبة.

عندما استفاق موسكفيتش من غيبوبته، كان غاضبًا جدا من عدم السماح لأقاربه أو زوجته بزيارته، ولم يدرك خطورة الفيروس وأنه قاتل، بحسب موقع "كومسومولسكايا برافدا" الروسي.

يقول أندريه ريوتوف، جراح الأعصاب المعالج لموسكفيتش: "نجحنا في إجراء العملية ولكن بعد ستة أيام بدأت المضاعفات تحدث وسقط المريض في غيبوبة لقد كانت معركة فريق طبي من أجل إنقاذ حياته".

وأضاف: "كان يعاني من التهاب رئوي شديد وكانت حالته خطيرة وكان هناك شك في أنه مصاب بكورونا لكن لم يتم تأكيد إيجابية المسحة".

وأشار إلى أنه بعد شهرين حدثت معجزة، وبدأ موسكفيتش يتنفس، ثم نقل من العناية المركزة إلى القسم حيث اعتنى به أخصائيو إعادة التأهيل الذين لم يتوقعوا أن يتعافى بهذه السرعة".

وحتى لا يُصدم المريض، قيل له حقيقة الحجر الصحي بالجرعات.

كان موسكفيتش يفتقد زوجته كثيرًا لدرجة أنها اجتازت جميع الاختبارات اللازمة للفيروس حتى استطاعت الدخول لزيارته، وهي الآن التي تجيب على جميع أسئلته حول ما جرى لروسيا نتيجة الفيروس الغامض الجديد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك