العطلة والرعب: 4 مواقع لـ«السياحة السوداء» - بوابة الشروق
الجمعة 15 نوفمبر 2019 7:20 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

العطلة والرعب: 4 مواقع لـ«السياحة السوداء»

د ب أ
نشر فى : الإثنين 3 يونيو 2019 - 11:16 ص | آخر تحديث : الإثنين 3 يونيو 2019 - 11:16 ص

عادة ما تهدف العطلات للاسترخاء والمرح، وننجذب إلى الأشياء الجميلة مثل الشواطئ الخلابة والمناظر الطبيعية الممتدة على مساحات واسعة والمباني التاريخية. ولكن بمجرد دخول التاريخ في العطلة، تظهر أمور قاسية.

هناك العديد من مناطق الجذب السياحي في جميع أنحاء العالم لها ماض مأساوي أو شرير، أو أنها مواقع خطر مستمر حاليا. وتُعرف زيارة هذه المناطق باسم السياحة السوداء، وفيما يلي جولة سريعة عبر بعض مواقع رئيسية لها - ولكن كن حذرا: هذه هي مواقع أحداث مروعة تركت ندوبا لا تمحى.

* النصب التذكاري لأحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001: جراوند زيرو في مانهاتن
في 11 سبتمبر 2001، أطلق إرهابيون إسلاميون طائرتين لتصطدما ببرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وانهارت ناطحتا السحاب، ما أسفر عن مقتل ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص. اليوم ، يزور السائحون النصب التذكاري "جراوند زيرو" في الطرف الجنوبي من مانهاتن.

ويوجد في قلب موقع إحياء الذكرى النصب التذكاري لأحداث 11 سبتمبر، وفي المتحف الملحق به، يمكن للزوار رؤية البقايا المنحنية والملتوية لعوارض الصلب الضخمة.

* معسكر أوشفيتز النازي للاعتقال والقتل: ذكرى المحرقة (هولوكوست)
إنه مكان وشر لا يمكن إدراكه بالكامل. لقي أكثر من مليون شخص حتفهم في معسكر الإبادة النازي الواقع في أوشفيتز-بيركيناو في بولندا التي كانت تحتلها ألمانيا. معظم الضحايا كانوا من اليهود ، ولكن 70 ألف بولندي و21 ألف من السنتي وغجر الروما و15 ألف أسير حرب سوفيتي قتلوا أيضا في المعسكر. غرف الغاز السابقة، وهي رمز دائم لنظام القتل النازي الصناعي، هي شيء لا ينساه من يزوره.

* حقول القتل في كمبوديا: حيث سقط ضحايا الخمير الحمر
أنشأ بول بوت وحركته "الخمير الحمر" نظاما مروعا في كمبوديا بين عامي 1975 و1979.

وكانت رؤيتهم تتمثل في إنشاء دولة للفلاحين، يعيش كل فرد فيها على الأرض. وكان المتعلمون مستهدفين، وكان أي شخص يستطيع القراءة والكتابة أو يرتدي نظارات أو له يدان ناعمتان هو مشتبه به.

ويعتقد أن 1.7 مليون شخص -من بينهم العديد من الأطفال والرضع- لقوا حتفهم نتيجة إطلاق النار والضرب والتعذيب والمجاعة.

* تشرنوبل في أوكرانيا: الطاقة النووية خارجة عن السيطرة
في أبريل عام 1986، تسبب انفجار وحريق في محطة الطاقة النووية السوفيتية بمدينة تشرنوبل في انصهار قلب المفاعل. وأصبحت تشرنوبل رمزا للمخاطر الكامنة في توليد الطاقة الذرية.

ويحيط درع فولاذي ببقايا المفاعل. ومنذ عام 2017، أصبح من الممكن الإقامة في مدينة الأشباح القريبة "بريبجات".

ويحتاج المسافرون إلى تصريح لزيارة المنطقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك