السفير الفرنسي الجديد بالقاهرة يفتتح معرضا يكشف الروابط بين الأوبرا وعلم المصريات - بوابة الشروق
الأربعاء 26 يناير 2022 8:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


السفير الفرنسي الجديد بالقاهرة يفتتح معرضا يكشف الروابط بين الأوبرا وعلم المصريات

محمود هاشم
نشر في: الخميس 2 ديسمبر 2021 - 7:48 م | آخر تحديث: الجمعة 3 ديسمبر 2021 - 2:31 م
افتتح السفير الفرنسي الجديد في القاهرة، مارك باريتي، أول مساء الأربعاء، معرض اسكتشات يكشف عن الروابط بين عالم ‏المصريات الشهير أوجوست مارييت وأوبرا جوزيبى فيردى «عايدة» الأكثر رمزية فى مصر، احتفالًا بميلاد مارييت والذكرى ‏الـ150 لعرض أوبرا عايدة فى دار الأوبرا الخديوية.‏
وتطرق السفير الفرنسى فى كلمته خلال افتتاح المعرض، إلى العلاقة الوطيدة بين الأوبرا المصرية وعلم المصريات؛ حيث ‏اكتشف عالم الآثار الفرنسى الشهير أوجست مارييت مخطوطات أوبرا عايدة فى وادى النيل، وسلمت للموسيقار جوزيبى فيردى ‏فى عام 1870 من أجل تأليف أوبرا عايدة، بطلب من الخديوى إسماعيل، ليتم عرضها الأول فى 24 ديسمبر 1871 بدار الأوبرا ‏الخديوية.‏

وأوضح السفير أن هذا الحديث يعد دليلا على عمق الروابط الثقافية بين مصر وفرنسا؛ حيث يعد «مارييت أيضا» مؤسس المتحف ‏المصرى فى التحرير.‏

وجمع المعهد الفرنسى فى مصر حوالى 30 نسخة من رسومات الأزياء ‏والديكور من العرض الأول لأوبرا عايدة، التى رسمها ‏مارييت بنفسه ورسم مساعدوه البعض الآخر، ‏وهى تكشف عن سعى‎ ‎عالم المصريات الشهير للوصول إلى أدق وأفضل جودة ‏ممكنة فى إخراج هذا العرض التاريخى للنور، وبفضله باتت عايدة هى ‏الأوبرا السادسة الأكثر شهرة حول العالم.‏

والرسومات مأخوذة من مجموعة مكتبة الأوبرا، التى ورثها ابن مارييت، وتم ‏نقلها من خلال المكتبة الوطنية الفرنسية، رسم ‏مارييت بعضها بنفسه وبعض مساعديه.‏

كان مارييت حضر إلى مصر مبعوثا من الحكومة الفرنسية لاستكشاف الآثار والمخطوطات المصرية القديمة، وكان له الفضل فى ‏اكتشاف الكثير منها، حتى أنه سمى فيما بعد بـ«مارييت باشا»، وتوفى فى القاهرة فى 18 يناير 1881 عن عمر ناهز 59 سنة.‏


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك