اليوم.. مناقشة رواية «أسفار النسيان» لـ عمرو شعراوي بمركز قنصلية الثقافي - بوابة الشروق
الخميس 8 ديسمبر 2022 4:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لتنظيم قطر لبطولة كأس العالم الحالية؟


اليوم.. مناقشة رواية «أسفار النسيان» لـ عمرو شعراوي بمركز قنصلية الثقافي

أسماء سعد
نشر في: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 9:31 ص | آخر تحديث: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 9:31 ص

يستضيف صالون "اقرأ لي" الثقافي، اليوم الأحد، الكاتب الروائي الدكتور عمرو شعراوي، لمناقشة رواية "أسفار النسيان" والصادرة عن دار العين للنشر، في تمام الساعة السابعة، بمركز قنصلية الثقافي.

من المقرر أن تدير المناقشة الدكتورة فاطمة البودي المدير العام لدار العين، ويناقشه كل من الناقد محمد سليم شوشة والدكتور عادل ضرغام.

ومن أجواء الرواية نقرأ: خبط فهمي الرِّيدي كفًّا بكفٍّ وهبَّ واقفًا. رفع ذراعه ولوَّح بيده ثم قال: «هل تعرف أنَّ الحقيقة ما هي إلا إعادة تركيب الواقع في الأذهان؟ ولذلك ففيها ترجيحٌ لكفَّة الماضي، وأنا للأسف ضاع مني ذلك الماضي». سألتُه عمَّا يقصد بكلامه، فشرد بعيدًا ثم ابتسم ابتسامةً واهنةً وقال: «إن كانتِ الحقيقة لا وجودَ لها إلا فيما وقع فعلًا، فما جدواها؟».

هل حارب فهمي الريدي مِن أجل مَنْ جلسوا خلف مكاتبهم يتحيَّنون فرصة الاغتنام؟ أم أنه قاتَلَ لكي يتسلَّط حاكمٌ على العباد؟ أم حارَب من أجل طغيانِ تأويلٍ قديم؟ فهمي لم تغطِّ النياشينُ صدرَه ولا علا صيتُه بين أقرانه، لكنَّه عاد سالمًا لينزوي في وظيفة حكوميَّة متواضعة. يقول إنه تحمل راضيًا ما ألقته الأقدار على عاتقه. يسألُنِي عن مصير البلد وأهلها إن لم يقاوم هو ومَنْ معه ولم يصدُّوا عدوًّا عاتيًا.

أربكني سؤالُه. فأهلُ أيِّ بلدٍ يقصد؟ أيتحدَّث عمَّن أفسدوا في الأرض، أم عن الذين هاجروا من أجلِ حياةٍ مريحة، أم الذين عسَّرُوا أحوالَ العباد، أم الذين اشتهوا حلاوة التحريم، أم الذين سكتُوا ورَضُوا بقليله؟

وتنطلق الدورة الـ53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب خلال الفترة من 26 يناير الجاري، وحتى 7 فبراير المقبل، بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس، بمشاركة 51 دولة من 6 قارات، واختارت إدارة المعرض «اليونان» لتكون الدولة ضيف الشرف، والكاتب الراحل يحيى حقّي شخصية المعرض، والكاتب عبدالتّواب يوسف شخصية معرض كتاب الأطفال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك