اجتماع بين رئيسي هيئتي «الاستثمار» و«الدواء» لتيسير إجراءات توطين وتطوير الصناعات الدوائية - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 2:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

اجتماع بين رئيسي هيئتي «الاستثمار» و«الدواء» لتيسير إجراءات توطين وتطوير الصناعات الدوائية

رانيا ربيع
نشر في: الخميس 2 يوليه 2020 - 11:56 ص | آخر تحديث: الخميس 2 يوليه 2020 - 11:56 ص

مجموعة عمل مشتركة لمتابعة وحل أي تحديات تواجه المستثمرين بمجال صناعة الدواء

عقد المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، اجتماعاً اليوم الخميس، مع الدكتور تامر عصام رئيس هيئة الدواء المصرية، لمناقشة أوجه التعاون ودعم الاستثمار في مجال الدواء، وذلك في إطار تيسير الإجراءات الخاصة بتوطين وتطوير صناعة المستحضرات الدوائية والمستلزمات الطبية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيلها ومتابعة تنفيذها.  

 

وفى مستهل الاجتماع، أشاد عبد الوهاب، بالدور المحوري لهيئة الدواء المصرية في توفير المستحضرات والمستلزمات الطبية اللازمة في وقت يشهد فيه العالم تحديات وأزمات غير مسبوقة لمواجهة جائحة كورونا، مشيرا إلى أهمية تنسيق الجهود بين كافة الجهات المعنية بالدولة، وذلك لتشجيع الشركات العالمية بمجالي الدواء والمستلزمات الطبية على توطين صناعة منتجاتهم في مصر، لنقل التكنولوجيا الحديثة وتغطية احتياجات السوق المحلي، بالإضافة إلى التصدير للخارج.

 

وأكد على البُعد الاستراتيجي لتوطين وتطوير صناعة المستحضرات والمستلزمات الطبية، ما يساهم في إحلال بعض وارداتنا من الخارج، موضحا "مشاركة الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في عمليات التفاوض مع المستثمرين الراغبين في فتح أسواق جديدة لهم في مصر في مجال الدواء والمستلزمات الطبية، والعمل على إنجاز كافة الموافقات والتصاريح اللازمة في أقصر وقت، بالتنسيق مع جهات الدولة المعنية، لافتا إلى أهمية تقديم الدعم للمصانع المحلية على مستوى التصدير ورفع كفاءة الإنتاج.

 

وتجدر الإشارة إلى الاتفاق بين الجانبين على تشكيل مجموعة عمل مشتركة تكون مهمتها متابعة وحل أي تحديات تواجه المستثمرين في مجال الصناعات الدوائية، وأيضًا إدراج الفرص الاستثمارية بمجال الصناعات الدوائية والمستحضرات البيطرية والمستلزمات الطبية على الخريطة الاستثمارية لجمهورية مصر العربية، والعمل على الترويج لها في أهم الأسواق الدولية.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك