فتح وحماس تتفقان على تفاهمات لمواجهة مخطط الضم الإسرائيلي - بوابة الشروق
الأربعاء 12 أغسطس 2020 10:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

فتح وحماس تتفقان على تفاهمات لمواجهة مخطط الضم الإسرائيلي

حركة فتح
حركة فتح
د ب أ
نشر في: الخميس 2 يوليه 2020 - 2:10 م | آخر تحديث: الخميس 2 يوليه 2020 - 2:10 م
أعلنت حركتا فتح وحماس اليوم الخميس توصلهما إلى تفاهمات على العمل المشترك في مواجهة مخطط الضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية بهدف إفشاله.

وحث أمين سر اللجنة المركزية لفتح جبريل الرجوب ونائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري ، في مؤتمر صحفي مشترك انعقد في رام الله، كوادر الحركتين على تعزيز العمل المشترك والانخراط في كل فعل ميداني من أجل مواجهة مخطط الضم الإسرائيلي.

وقال الرجوب إن حوارا هادئا جرى بين قيادي فتح وحماس مؤخرا أفضى إلى تفاهمات "تؤسس لمرحلة نموذجية وخلاقة نريد البناء عليها مع فصائل العمل الوطني لتعزيز الموقف الفلسطيني الوطني".

وأكد الرجوب أن رد الفعل الفلسطيني على مخطط الضم الإسرائيلي "أظهر وجود إجماع وطني رافض للمؤامرة الأمريكية-الإسرائيلية"، مشددا على الحاجة إلى العمل المشترك بين فتح وحماس.

وقال: "نحن اليوم سنخرج بصوت واحد وتحت علم واحد ونعمل على بناء رؤية استراتيجية كاستحقاق لمواجهة التحديات فيما يتعلق بقيادة الشارع بمشاركة كل الفصائل بعيدًا عن التناقضات والترسبات في العلاقة".

وأضاف: "نريد دولة فلسطينية كاملة السيادة على كل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 والقدس عاصمتها وحل قضية اللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية".

وتعهد الرجوب بالعمل على فتح "صفحة جديدة" في العلاقات الفلسطينية الداخلية وتجاوز الخلافات المستمرة منذ سنوات على إثر سيطرة حركة حماس على قطاع غزة بالقوة منتصف عام 2007.

من جهته أكد العاروري، الذي تحدث عبر الانترنت من بيروت، على الحاجة فلسطينيا إلى ضرورة بلورة رؤية استراتيجية موحدة لمواجهة "مؤامرة" مخطط الضم الإسرائيلي.

وحذر العاروري من مخاطر مخطط الضم على تقويض أي فرص لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، مؤكدا أن ذلك يفرض على الفلسطينيين التوحد وتجميد خلافاتهم الداخلية لمنع تصفية قضيتهم.

واعتبر العاروري أن خطوة مخطط الضم "إلغاءً للحل السياسي بقيام دولتين، ولا يمكن لأي من القوى الوطنية أن تقبل حلولًا وسط في الخيارات المطروحة من الاحتلال والإدارة الأمريكية".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك