التجاهل ضمن الحلول.. كيف تعامل زملاء العمل الحقودين؟ - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 5:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

التجاهل ضمن الحلول.. كيف تعامل زملاء العمل الحقودين؟

سمر سمير
نشر في: الخميس 2 يوليه 2020 - 11:30 ص | آخر تحديث: الخميس 2 يوليه 2020 - 11:30 ص

بالتأكيد قابل معظم الأشخاص زملاء يشعرون بالغيرة والحقد تجاههم لسبب ما، حيث يعد التعامل مع هؤلاء الزملاء كل يوم في مكان العمل ليس مجرد أمر مزعج، ولكن موقفهم السلبي يمكن أن يعوق إنتاجية الشخص الآخر ويقلل من ثقته في نفسه ويسبب الكثير من المعاناة العقلية والنفسية.

وغالبًا ما يحاول الزملاء الغيورون تولي السلطة غير المصرح بها على الشخص الآخر، وينتظرون الفرص لإظهار الشخص سيئًا أمام الآخرين، وخاصة رئيس العمل، والأهم من ذلك أنهم يحاولون نبذه من خلال عدم تضمينه في أنشطة المكتب، وذلك حتى يشعر أنه منعزل وغير مرغوب فيه، ومن المؤكد أن هذا السلوك السام لا يطاق للغاية ولكن لا يمكنك اتهامهم بأي شيء لأنهم لا يظهرون أي أخطاء على أفعالهم غير المشروعة.

وفي السطور التالية إليك بعض الطرق الاستراتيجية للتعامل مع الزملاء الغيورين والحاقدوين دون أن تفقد هدوءك، وفقا لموقع "أدومونلين".

* قم بأداء عملك بشكل جيد

ما الذي يمكن أن يجعل الشخص الذي يريدك أن تفشل، يشعر بسوء؟ هو عندما يرونك تقوم بعملك بشكل جيد وتربح الجوائز وتحقق النجاح، خاصة إذا بدأ رئيسك في تقدير جهودك.

* التجاهل

التجاهل هو أفضل سياسة يجب أن تتبعها عند التعامل مع الأصدقاء الغيوريين، حيث يحبون أن يحصلون على تأكيد واضح بأن سلوكهم يزعجك، ما يجعلهم أكثر سعادة وأكثر عزمًا على مواصلة ما يفعلونه، لذلك التجاهل يجعهلم أكثر توترا وحيرة فيما يدور برأسك تجاه أفعالهم.

* كوِّن صداقات مع زملاء آخرين

أحد الدوافع الرئيسية للزملاء الغيورين والسامين هو إبعادك حتى لا تحصل على المساعدة أو الدعم من الآخرين أثناء الحاجة، لذلك من المهم أن يكون لديك أصدقاء آخرين في نفس مكان تواجدهم، ويجب أن تحاول تكوين صداقات في فرق أخرى، واختيار صديق أو حليف لك، ويفضل أن يكون من سلطة أعلى إن أمكن.

* اقلب الموقف

يمكن أن تحول أعدائك إلى حلفاء، حيث يمكنك تشجيعه على أفكاره، وأن تقدم له النصائح التي تزيد من إنتاجيته، كل ذلك حتى تأمن غدره وتعرف طريقة تفكيره.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك