في الذكرى التاسعة لوضع حجر الأساس.. محطات مفصلية في «دوامة» مفاوضات سد النهضة - بوابة الشروق
الثلاثاء 26 مايو 2020 9:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

في الذكرى التاسعة لوضع حجر الأساس.. محطات مفصلية في «دوامة» مفاوضات سد النهضة

سد النهضة 2020
سد النهضة 2020
محمد علاء
نشر فى : الخميس 2 أبريل 2020 - 3:14 م | آخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2020 - 3:14 م

تحل اليوم، الخميس، الذكرى السنوية التاسعة لوضع حجر أساس سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا قرب حدودها مع السودان.

وطوال 9 سنوات، مرَّت المفاوضات «المعلقة» بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن مشروع سد النهضة بمراحل مفصلية وصولا إلى مسودة اتفاق واشنطن، تستعرضها «الشروق» أهمها في النقاط التالية:

- فبراير 2011، أعلنت إثيوبيا عزمها إنشاء سد النهضة الكبير

- أبريل 2011، وضع رئيس الوزراء الإثيوبيا الراحل، ميليس زيناوي، حجر أساس السد.

- سبتمبر 2011، الاتفاق على تشكيل لجنة دولية لدراسة آثار سد النهضة على دولتي المصب (مصر والسودان).

- مايو 2012، بدأت اللجنة أعمالها بفحص الدراسات الإثيوبية الهندسية وتأثير السد على مصر والسودان.

- مايو 2013، شرعت إثيوبيا في تحويل مجرى نهر النيل الأزرق للبدء فعليا في البناء.

- مايو 2013، أصدرت لجنة الخبراء الدوليين تقريرها بضرورة إجراء دراسات تقييم لآثار السد على دولتي المصب.

- يونيو 2014: الاتفاق على الاستئناف الفوري للمفاوضات التي توقفت إزاء ثورة 30 يونيو.

- أغسطس 2014: الاتفاق على تنفيذ توصيات اللجنة الدولية من خلال مكتب استشاري عالمي، وتشكيل لجنة خبراء رباعية من الدول الثلاث.

- سبتمبر 2014: انعقاد الاجتماع الأول للجنة الخبراء الفنية الثلاثية، والاتفاق على قواعد عملها، وعلى معايير اختيار المكتب الاستشاري العالمي.

- أكتوبر 2014: الاستقرار على شركتين استشاريتين لإجراء الدراسات الفنية التي دعت إليها اللجنة الدولية.

- مارس 2015: توقيع إعلان اتفاق المبادئ بين الرئيسين المصري والسوداني ورئيس الوزراء الإثيوبي.

- سبتمبر 2015: انسحاب المكتب الاستشاري الهولندي لعدم وجود ضمانات لإجراء الدراسات في حيادية.

- ديسمبر 2015: عقد اجتماع لوزراء المياه والخارجية في مصر والسودان وإثيوبيا للمرة الأولى.

- ديسمبر 2015: التوقيع على وثيقة الخرطوم، والاتفاق على اختيار مكتب استشاري فرنسي ثانٍ، وعلى توقيع عقد الأعمال الاستشارية في الأول من فبراير 2016 لتنتهي الدراسات خلال 8 أشهر.

- فبراير 2016: تأجيل توقيع العقود مع المكتبين الاستشاريين؛ لإجراء مزيد من التشاور حول صيغته.

- سبتمبر 2016: توقيع العقود مع المكتبين الاستشاريين بحيث ينهيا الدراسات خلال 11 شهرا، مع إرسال تقرير ربع سنوي عن سير العمل.

- مايو 2017: الانتهاء من التقرير الاستهلالي وسط خلاف بين الدول الثلاث حول بنوده.

- نوفمبر 2017: مصر تعرب عن قلقها من مطالبة إثيوبيا والسودان إدخال تعديلات على التقرير الاستهلالي "تعيد تفسير بنود أساسية ومحورية على نحو من شأنه أن يؤثر على نتائج الدراسات ويفرغها من مضمونها" وما ينطوي عليه من "تعثر للمسار الفني".

- أكتوبر 2017، وزير الري المصري يزور موقع السد الإثيوبي لمتابعة الأعمال الإنشائية.

- يناير 2018: إثيوبيا ترفض مقترحا مصريا بمشاركة البنك الدولي في أعمال اللجنة الثلاثية.

- أبريل 2018: عقد اجتماع لوزراء الخارجية والمياه ورؤساء أجهزة المخابرات في مصر والسودان وإثيوبيا لأول مرة.

- مايو 2018: الاجتماع التساعي الثاني ينتهي إلى توجيه ملاحظات الدول إلى المكتب الاستشاري بشأن التقرير الاستهلالي، وعقد القمة الثلاثية كل ٦ أشهر، وإنشاء صندوق للاستثمار المشترك، وتشكيل مجموعة علمية مستقلة لتحقق التقارب حول السد.

- يونيو 2018: أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، في مؤتمر صحفي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالقاهرة أن بلاده لن تلحق ضررا بالشعب المصري.

- يونيو 2018: عقد أول اجتماع للمجموعة العلمية المستقلة، في العاصمة السودانية الخرطوم لمناقشة خيارات واستراتيجيات ملء بحيرة سد النهضة.

- سبتمبر 2019: مصر تدعو إثيوبيا للانخراط في مفاوضات فنية جادة للتوصل لاتفاق في أقرب فرصة ممكنة.

- أكتوبر 2019: الولايات المتحدة تعلن دعمها للمفاوضات للوصول إلى اتفاق مستدام يحقق تبادل المنفعة.

- أكتوبر 2019: مصر تعلن وصول مفاوضات سد النهضة إلى طريق مسدود.

- 29 أكتوبر 2019: الولايات المتحدة تدعو مصر والسودان وإثيوبيا لاجتماع في واشنطن على مستوى وزراء الخارجية.

- 6 نوفبر 2019: الاتفاق على عقد أربعة اجتماعات عاجلة للدول الثلاث على مستوى وزراء الموارد المائية، بمشاركة ممثلين عن الولايات المتحدة والبنك الدولي، للوصول إلى اتفاق بحلول 15 يناير 2020.

- 9 يناير 2020: «الري» تعلن انتهاء الاجتماع الرابع دون اتفاق.

- 12 يناير 2020: إثيوبيا تستبق «اجتماع واشنطن» بالترحيب بجنوب إفريقيا وسيطا في مفاوضات سد النهضة.

- 15 يناير 2020: اجتماع وزراء الخارجية والري في واشنطن لتقييم مفاوضات سد النهضة.

- 16 يناير 2020: التوصل لاتفاق مبدئي يتضمن 6 نقاط تتعلق بكيفية الملء والتشغيل.

- 31 يناير 2020: الاتفاق على توقيع الاتفاق النهائي خلال 30 يوما.

- 14 فبراير 2020: الاتفاق على تسهيل الولايات المتحدة إعداد الاتفاقية النهائية.. والتوقيع عليها نهاية فبراير.

- 26 فبراير 2020: إثيوبيا تعلن عدم المشاركة في الاجتماعات المقررة لتوقيع الاتفاقية النهائية في واشنطن.

- 28 فبراير 2020: مصر توقع منفردة بالأحرف الأولى على مسودة اتفاقية سد النهضة.

- 3 مارس 2020: إثيوبيا تعلن منفردة بدء المرحلة الأولى من عملية الملء بحلول يوليو متوقعة حجز 4.9 مليار متر مكعب بنهاية الشهر.

- 5 مارس 2020: السودان يتحفظ على قرار الجامعة العربية الداعم لمصر في قضية سد النهضة.

- 30 مارس 2020: رئيس وزراء السودان يعلن اعتزامه زيارة مصر وإثيوبيا لحث الطرفين على استئناف مفاوضات سد النهضة

- 1 أبريل 2020: رئيس وزراء إثيوبيا يجدد التصريح باعتزام بلاده ملء خزان سد النهضة في موسم الأمطار المقبل، الذي يتزامن مع الفترة بين يونيو وسبتمبر المقبلين.

- 1 أبريل 2020: وزير المياه الإثيوبي يعلن إنهاء 72.4% من إنشاءات سد النهضة ويؤكد أن الأعمال في المشروع "تجري على قدم وساق".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك