يوميات «الهياتم» تحت العزل.. الخوف من الإصابة والخروج للضرورة - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 3:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

يوميات «الهياتم» تحت العزل.. الخوف من الإصابة والخروج للضرورة

علاء شبل:
نشر فى : الخميس 2 أبريل 2020 - 3:16 م | آخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2020 - 3:16 م

الأمن يقنع الأهالى بفض مظاهرة ضد «كراتين عضو البرلمان».. والمحافظ: عينات المخالطين سلبية

 

تحولت قرية الهياتم التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية إلى بلدة أشباح بعد فرض الحكومة العزل الصحى عليه، إثر ظهور إصابة 10 من ساكنيها والاشتباه فى إصابة آخرين بفيروس كورونا المستجد.
وخلت شوارع القرية، التى يسكنها نحو 1600 أسرة، من المارة، وأغلقت أغلبية المحال التجارية والحرفية أبوابها طوال الـ 24 ساعة، إذ انتشرت قوات الأمن فى مداخل ومخارج القرية لمنع خروج أو دخول أى شخص لمدة 14 يوما، فترة حضانة المرض التى أعلنت عنها وزارة الصحة.
ويعيش الأهالى فى حالة من الرعب من الإعلان عن اكتشاف إصابات كبيرة بالفيروس الوبائى، إذ التزم الأغلبية بالمنازل والخروج فى حالة الضرورة بناء على تعليمات المحافظة.
ويقول رضا محمد، أحد أهالى القرية، إن الأهالى أثبتوا التزامهم بقرار الحكومة بعد اكتشاف الإصابات، مشيرا إلى أن جميع السكان يشاركون فى مبادرات توزيع المواد الغذائية لتحقيق الاكتفاء الذاتى، في حين كشف على ربيع، أحد أهالى القرية، أن جميع الإصابات بالقرية من منزل واحد فقط ومن منطقة واحدة، وحتى الآن لم يظهر الفيروس فى منطقة أخرى فى ظل التزام الأهالى.
محمد الشهاوى، أحد الأهالى، يروى أن بعض محلات البقالة والفاكهة والخضراوات والصيدليات تفتح يوميا ويقوم أهالى القرية بشراء ضرورياتهم والعودة فورا للمنازل، مشيرا إلى أن خوف الأهالى من الإصابة بالفيروس جعلهم أكثر حرصا وتنفيذا لتعليمات عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة فقط.
شهادات أهالى القرية تنفى وجود أزمة فى استجابتهم لقرار الحظر الصحى الذى فرضته الحكومة عليهم، إلا أن المظاهرات المحدودة التى خرجت مساء الأربعاء الماضى كانت اعتراضا على وصمهم بـ«الشحاتة»، بعد تداول صور لتوزيع أحد أعضاء مجلس النواب عن مركز المحلة الكبرى كراتى غذائية على الأهالى بقرية الهياتم بدعوى التخفيف من آثار الحظر.
ونجحت أجهزة الأمن فى مركز المحلة بالغربية، بقيادة المأمور العميد محمود كشك، فى إقناع الأهالى بفض المظاهرة والعودة إلى منازلهم لخطورة ذلك على صحتهم.
واكتفت قوات الأمن بحصار جميع مداخل ومخارج القرية، وعدم التعامل معهم أو الاقتراب منهم، والاستعانة بمشايخ القرية لتقديم النصيحة وسرعة فض المظاهرة حتى لا تنتقل العدوى أو ينجح الأهالى فى كسر الحجر الصحى.
ومن ناحيته، قال اللواء طارق رحمى، محافظ الغربية: إن المحافظة عزلت قرية الهياتم؛ نتيجة ظهور أكثر من حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الأعداد الإصابات داخل القرية ليست كبيرة.
وأضاف رحمى، فى تصريحات صحفية، أن العزل إجراء احترازى وليس بسبب حالة وبائية شديدة من الممكن الخوف منها»، لافتا إلى أن نتائج تحاليل كورونا جاءت سلبية لـ 20 شخصا مساء أمس.
وأوضح أن النتيجة السلبية للحالات مؤشر جيد بعدم وجود امتداد للحالات الإيجابية، مؤكدا اتخاذ كل الاحتياطات الوقائية بتطهير القرية ست مرات باستخدام سيارات الحماية المدنية.
وأشار محافظ الغربية إلى إدخال كميات كبيرة من المواد التموينية للمواطنين بقرية الهياتم تكفى نحو 15 يوما، إضافة إلى أسطوانات الغاز، كما تم الاتفاق مع تجار الجملة على توريد كل ما يكفى لمحلات البقالة والصيدليات لمدة 15 يوما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك