البورصة تبدأ شهر نهاية العام على ارتفاع - بوابة الشروق
الخميس 21 يناير 2021 1:46 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

البورصة تبدأ شهر نهاية العام على ارتفاع


نشر في: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 4:12 م | آخر تحديث: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 4:12 م

ارتفعت البورصة اليوم الثلاثاء، أول ديسمبر آخر شهور ٢٠٢٠، وصعد المؤشر الرئيسي إي جي إكس ٣٠ بنسبة ٠،٨٦٪ ووصل إلى مستوى ١١٠٤١نقطة.

وانخفضت بورصتي السعودية والكويت العام ٠،٣٪ و ٠،٩٧٪ على التوالي، وكانت أسواق الإمارات العربية مغلقة بمناسبة اليوم الوطني.

وعالميا، أغلق المؤشر نيكي الياباني قرب أعلى مستوى في 29 عاما ونصف العام، ليقتفي أثر مكاسب حققتها العقود الآجلة الأمريكية للأسهم بفضل تنامي التفاؤل بأن شركات كبرى لصناعة الأدوية ستطرح لقاح لفيروس كورونا قبل نهاية العام.

وارتفع المؤشر نيكي القياسي 1.34 بالمئة ليغلق عند 26787.54 نقطة، قرب أعلى مستوياته منذ أبريل 1991، والذي بلغه في وقت سابق من الجلسة. وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.77 بالمئة إلى 1768.38 نقطة.

وقادت أسهم شركات الوساطة في الأوراق المالية والمعادن غير الحديدية والمنتجات المعدنية المكاسب في البورصة الرئيسية.

وبدأت الأسهم اليابانية نشاطها على ارتفاع بعد أن قالت مودرنا إنها تقدمت بطلب للحصول على ترخيص أمريكي عاجل للقاحها ضد كوفيد-19. ولقاح مودرنا هو المرشح الثاني الذي من المرجح أن يحصل على موافقة أمريكية محتملة للتوزيع هذا العام.

بالإضافة إلى ذلك، تعهدت الحكومة اليابانية بجمع حزمة تحفيز لمساعدة الاقتصاد على الحد من التأثيرات الاقتصادية القصيرة الأمد للارتفاع الأحدث في الإصابات بفيروس كورونا.

كما تلقت الأسهم اليابانية الدعم من مكاسب للعقود الآجلة للأسهم الأمريكية، التي ارتفعت ما يزيد عن 0.8 بالمئة في التعاملات الآسيوية، وبيانات قوية لأنشطة المصانع في الصين.

وتصدر سهم فانوك كورب الذي ارتفع 3.09 بالمئة وسهم شين-إيتسو كيميكال الذي صعد 2.8 بالمئة الأسهم الرابحة بين 30 سهما أساسيا على المؤشر توبكس.

وتذيل سهم نينتندو الذي تراجع 3.19 بالمئة 30 سهما على المؤشر توبكس وتلاه سهم ريكروت هولدينجز الذي خسر 2.89 بالمئة.

وتقدم 193 سهما على المؤشر نيكي مقابل انخفاض 30.

وسجلت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء بداية إيجابية لديسمبر عند الفتح، إذ عزز التفاؤل بشأن لقاح لفيروس كورونا مبررات التعافي الاقتصادي وهيأ الأسهم لمواصلة مكاسب قياسية حققتها في نوفمبر .

وبعد انخفاض على مدى اليوم، حين باع المستثمرون الأسهم لجني بعض الأرباح في نهاية شهر اتسم بأداء متميز، عاود المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية الارتفاع ليصعد 0.3 بالمئة.

واختتم المؤشر شهر نوفمبر بمكاسب تقارب 14 بالمئة.

وتلقت المعنويات دفعة إضافية، إذ ردد مسح لأنشطة الأعمال صدى أرقام رسمية في اليوم السابق أظهرت نموا قويا لأنشطة المصانع في الصين. ومن المقرر صدور بيانات مماثلة من أوروبا في وقت لاحق اليوم.

لكن الضبابية التي تحبط بإبرام اتفاق تجاري لما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كبحت المكاسب.
التتبع



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك