غدا.. فيلم «الأب» يفتتح مهرجان القاهرة السينمائى الدولى بأول عروضه فى الشرق الأوسط - بوابة الشروق
الجمعة 22 يناير 2021 1:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

غدا.. فيلم «الأب» يفتتح مهرجان القاهرة السينمائى الدولى بأول عروضه فى الشرق الأوسط

 محمد عباس:
نشر في: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 8:08 م | آخر تحديث: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 8:08 م

* تكريم كريستوفر هامبتون ووحيد حامد ومنى زكى فى حفل الافتتاح
* أفلام من 48 دولة حول العالم تتنافس على جوائز الدورة الـ 42
* الاحتفال بمئوية فيللينى بعرض 4 أعمال مرممة حديثًا.. ومعرض لكواليس أعماله السينمائية

تُفتتح مساء الغد بمسرح النافورة فى ساحة دار الأوبرا المصرية، أعمال الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى، والتى تستمر حتى 10 ديسمبر الحالى، ويشهد حفل الافتتاح عرض الفيلم الروائى «الأب ــ The Father»، فى عرض أول بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يقدم المخرج والكاتب الفرنسى فلوريان زيلر أول تجربة إخراجية له، الفيلم انتاج بريطانى فرنسى، وتمثيل أنتونى هوبكنز، أوليفيا كولمان، وتدور أحداث الفيلم حول «أنتونى» الذى يفقد إحساسه بالواقع بينما تتدهور صحته العقلية مع كبر سنه، ويرفض مساعدة الجميع، وخاصة ابنته «آن»، بينما يعانى من الخرف الذى يصبح كابوسا حيا يشككه فى واقع حياته.
وفيلم «الأب» مأخوذ عن مسرحية من تأليف فلوريان زيلر، شاركه فى كتابة معالجتها السينمائية السيناريست البريطانى كريستوفر هامبتون، الذى سيتم تكريمه بحفل الافتتاح ومنحه جائزة الهرم الذهبى التقديرية لإنجاز العمر، وهى جائزة تمنح لمبدعين أثروا الفن السينمائى بأعمال خالدة، تقديرا لمسيرة مهنية ممتدة استحق عنها الحصول على جائزة الأوسكار، والبافتا، وترشحه لجولدن جلوب.
ويكرم المهرجان بافتتاح دورته الـ42 ايضا الكاتب والسيناريست وحيد حامد، ويمنحه جائزة الهرم الذهبى التقديرية لإنجاز العمر، وذلك تكليلا لمسيرته الفنية الثرية بأعمال متميزة، وامتدادا لتكريمات الدولة المصرية له بأرفع جوائزها، وهى «النيل»، بالإضافة إلى جائزة الدولة التقديرية، وجائزة الدولة للتفوق فى الفنون، وتتويجا لأعماله التى حصدت الجوائز فى أبرز المهرجانات محليا ودوليا، واختير منها فيلمان فى قائمة أفضل مائة فيلم فى تاريخ السينما المصرية بالقرن العشرين هما؛ «اللعب مع الكبار» إخراج شريف عرفة، و«البرىء» للمخرج عاطف الطيب، وكذلك النجمة منى زكى، ومنحها جائزة فاتن حمامة للتميز، والتى تُمنح لمبدعين تمكنوا فى سن مبكرة نسبيا من تحقيق إنجاز سينمائى ملموس، تتويجا لمسيرتها التى بدأتها مبكرا وامتلأت بالعديد من الأدوار المتنوعة التى تُظهر مواهبها المتعددة، فى التمثيل والرقص والأداء الصوتى، إلى جانب اهتمامها بالقضايا الاجتماعية خاصة المتعلقة بالأطفال، وهو ما أهلها لتصبح سفيرة اليونيسيف.
وتشهد الدورة الجديدة للمهرجان عرض 84 فيلما، منها 67 فيلما طويلا، و17 فيلما قصيرا، من 48 دولة حول العالم، من بينها 13 فيم فى عرض أول عالميا، و7 عروض أولى دوليا، و52 فيلما عرض أول فى الشروق الأوسط وشمال أفريقيا، و6 أفلام عرض أول عربيا وأفريقيا.
ويشارك فى المسابقة الدولية 15 فيلما، وهى «50 أو اثنان من الحيتان يجتمعان على الشاطئ» للمخرج خورخى كوتشى من المكسيك، و«الاستعدادات لنكون معا لأجل غير مسمى» للمخرج ليلى هورفات «المجر»، و«بيت الذاكرة» للمخرج خواو باولو ميراندا ماريا «البرازيل وفرنسا»، و«تحت السماء المفتوحة» للمخرج نيشيكاوا ميوا «اليابان»، و«التيه» للمخرج بن شاروك «انجلترا»، و«جاجارين» للمخرجين فانى لياتارد وجيريمى ترويله «فرنسا»، و«دروس اللغة الألمانية» من بافل جى. فيسناكوف «بلغاريا»، و«شرطة» فريدريك لويس هفيد وأندرس أولهولم «الدنمارك»، و«غزة مونامور» للمخرجين عرب وطرزان ناصر «فلسطين وفرنسا وألمانيا والبرتغال»، و«مؤتمر» للمخرج إيفان ى. تفردوفسكى «روسيا وإستونيا وانجلترا وإيطاليا»، و«مويرداوجا» للمخرج تساو جنلنج «الصين»، و«نادية، الفراشة» للمخرج باسكال بلانت «كندا»، و«حظر تجول» للمخرج أمير رمسيس، و«عنها» للمخرج إسلام العزازى «مصر»، و«عاش يا كابتن» للمخرج مى زايد «مصر وألمانيا والدنمارك».
ويضم القسم الرسمى خارج المسابقة 9 أفلام، وهى «أرض الرحل» للمخرج كلوى تشاو «أمريكا»، و«أعزائى الرفاق» للمخرج أندريه كونشالوفسكى«روسيا»، و«أوندين» للمخرج كريستيان بيتزولد «ألمانيا وفرنسا»، و«المريد» للمخرج شيتانيا تامهان «الهند»، و«الحرب والسلام» للمخرجين ماسيمو دانولفى ومارتينا بارينتى «إيطاليا وسويسرا»، و«الخوف» للمخرج إيفايلو خريستوف «بلغاريا»، و«طباعة بالأحرف العلوية» للمخرج رادو جود «رومانيا»، و«موجول ماوكلى» للمخرج بسام طارق «انجلترا وامريكا»، و«نظام جديد» للمخرج ميشيل فرانكو «المكسيك».
تضم مسابقة آفاق السينما العربية 6 أفلام وهى «تحت السماوات والأرض» للمخرج روى عريضة «فرنسا ولبنان»، و«حد الطار» للمخرج عبدالعزيز الشلاحى «السعودية»، و«خريف التفاح» للمخرج محمد مفتكر «المغرب»، و«ع السلم» للمخرجة نسرين الزيات «مصر»، و«ميلوديا المورفين» للمخرج هشام امل «المغرب»، و«نحن من هناك» للمخرج وسام طانيوس «لبنان وفرنسا».
ويشارك فى مسابقة أسبوع النقاد الدولى 9 أفلام وهم، «أزرع الريح» للمخرج دانيلو كابوتو من إيطاليا واليونان وفرنسا، و«اسمى بغداد» للمخرج كارو ألفيس دى سوزا «البرازيل»، و«الأفضل لم يأت بعد» للمخرج جينج وانج «الصين»، و«دوامة» للمخرج سيسيليا فيلميرى «المجر»، و«ذهب» للمخرج روجيه هيسب «هولندا»، و«الصيف الأبيض» للمخرج رودريجو رويز باترسون «المكسيك»، و«مجرة أندروميدا» للمخرج مور راكا «فرنسا وكوسوفو وأسبانيا وإيطاليا وجمهورية شمال مقدونيا».
وتضم مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة 14 عملا، هى «إيزابيل» للمخرجة سارة الشاذلى «كوبا»، و«تاريخ الحضارة» للمخرج زنات ألشانوفا «كازاخستان»، و«الحِرَفى» للمخرج نيكولاس كليفورد «أستراليا»، و«الحياة عليى الهامش» للمخرج مو هراوى «الصومال والنمسا وألمنيا»، و«خرشاتوف» للمخرج ألكسندر كوروليف «روسيا»، و«الدوامة الحمراء» للمخرج لورينا كولميناريس «فينزويلا»، و«عضيت لْسانى» للمخرج نينا خادا «تونس وفرنسا»، و«الليلة الدائمة» للمخرج بيدرو بيرالتا «البرتغال وفرنسا»، و«المباراة» للمخرج رومان هودل «سويسرا»، و«من يحرقن الليل» للمخرجة سارة مسفر «السعودية»، و«نور» للمخرجة ريم نخلى «تونس»، بالإضافة إلى 3 أفلام خارج المسابقة وهى «زهور، زهور، زهور» للمخرج لوكا جوادانيينو «إيطاليا»، و«ستاشر» للمخرج سامح علاء «مصر وفرنسا وبلجيكا»، و«حنة ورد» للمخرج مراد مصطفى، و«الحد الساعة خمسة» للمخرج شريف البندارى، و«الراجل اللى بلع الراديو» للمخرج ياسر شفيعى، و«واحدة كده» للمخرج مروان نبيل «مصر».
بينما تضم العروض الخاصة 6 أفلام وهم، «الأب يلعب نفسه» للمخرج مو سكاربيلى «فنزويلا وانجلترا وإيطاليا وأمريكا»، و«التربة الحمراء» للمخرج فريد بنتومى «فرنسا»، و«عالم التلفزيون» للمخرج روبير كريمونا «لبنان»، و«القلعة» للمخرج خورخى ثيلين أرماند «فنزويلا وكولومبيا وفرنسا وهولندا»، و«يوميات الحصار» للمخرج أندرى زايتسيف «روسيا»، و«العالم القادم» للمخرجة مونا فاستفولد من الولايات المتحدة الأمريكية.
فيما تضم عروض منتصف الليل 7 أفلام وهى «تيدى» للمخرجين لودفيك بوخيرما وزوران بوخيرما «فرنسا»، و«حقيقة» للمخرج أنتونى سكوت بيرنز «كندا»، و«سكون» للمخرج مايكل فينوس من ألمانيا، و«طفل» للمخرج خوانما باجو أولوا «إسبانيا»، و«عرض ثانوى» للمخرج آدم أولدرويد «انجلترا»، و«عمار» للمخرج محمود كامل «مصر»، و«وحوش تتشبث فى القش» للمخرج كيم يونج هون «كوريا الجنوبية».
وتضم البانوراما الدولية 11 فيلما وهى «أحد تلك الأيام» للمخرج باستيان جونتر «ألمانيا وأمريكا»، و«بجعة منتصف الليل» للمخرج إيجى أوشيدا من اليابان، و«البرارى» للمخرج جانيت نوردال من الدنمارك، و«تفاح» للمخرج كريستوتس نيكو من اليونان وبولندا وسلوفينيا، و«الحرب الثالثة» للمخرج جيوفانى ألوى من فرنسا، و«خدم» للمخرج إيفان أوستروتشوفسكى «سلوفاكيا ورومانيا والتشيك وأيرلندا»، و«على طول البحر» للمخرج أكيو فوجيموتو «اليابان وفيتنام»، و«عودة إلى رصيف الميناء» للمخرج لى زياو فينج «الصين»، و«لا تكره» للمخرج ماورو مانشينى «إيطاليا وبولندا»، و«منفى» للمخرج فيسار مورينا «ألمانيا وبلجيكا وكوسوفو»، و«هذه رغبتى» للمخرجين آرى إسيرى وتشوكو إسيرى «نيجيريا».
فيما تضم قائمة المشروعات المختارة فى ملتقى القاهرة السينمائى، من الأفلام الروائية ــ مرحلة التطوير، أفلام «أسطورة زينب ونوح» للمخرج يسرى نصر الله، و«فطار وغدا وعشا» للمخرج محمد سمير، و«سنو وايت» للمخرجة تغريد أبو الحسن، و«تمنتاشر» للمخرج سامح علاء من «مصر»، و«مرور» للمخرج عمرو على «سوريا»، و«وصمتت شهرزاد» للمخرجة أميرة دياب «فلسطين والأردن»، و«نشيغا» للمخرجة رُبى عطية «العراق ولبنان»، وفى الأفلام الروائية ــ مرحلة ما بعد الإنتاج، فيلم «الزقاق» للمخرج باسل غندور «الأردن».
وفى الأفلام الوثائقية ــ مرحلة التطوير، أفلام «بنات ألفة» للمخرجة كوثر بن هنية «تونس وفرنسا»، و«احكلهم عنا» للمخرج راند بيروتى «الأردن وألمانيا»، و«قيصر» للمخرج وداد شفاقوج «الأردن وأمريكا»، و«بحال شى طائر» للمخرج المهدى ليوبى «المغرب وفرنسا».
وفى الأفلام الوثائقية ــ مرحلة ما بعد الإنتاج، أفلام «قبل آخر صورة» للمخرجة آية الله يوسف «مصر»، و«جمال العراق الخفى» للمخرج سهيم عمر «العراق وبلجيكا وفرنسا»، و«عارض الأفلام الأخير» للمخرج أليكس بكرى «فلسطين وألمانيا».
ينظم المهرجان احتفالية خاصة للاحتفال بالمخرج الإيطالى الراحل فيدريكيو فيللينى، احتفلال بالذكرى المئوية لميلاده، وذلك بالتعاون مع المركز الثقافى الإيطالى، عبر عدد من الفعاليات منها إقامة معرض فوتوغرافى لكواليس أفلامه للمصور الإيطالى الكبير ميمو كاتارينيتش، إلى جانب عرض الفيلم التسجيلى «أرواح فيللينى» من إخراج سيلما ديلوليو وإنتاج إيطاليا وفرنسا وبلجيكا عام 2020، كما يعرض نسخ مرممة لـ4 من أشهر أفلامه وهم، «ليالى كابيريا» لعام 1957، و«الحياة الحلوة» لعام 1960، و«½ 8» لعام 1963، و«أرواح جولييت» لعام 1965.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك