أم سبعينية تناشد الرئيس السيسي علاج ابنتها الطبيبة من مرض التصلب المتناثر - بوابة الشروق
الإثنين 18 يناير 2021 6:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

أم سبعينية تناشد الرئيس السيسي علاج ابنتها الطبيبة من مرض التصلب المتناثر

وزارة الصحة
وزارة الصحة
منى زيدان
نشر في: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 5:05 م | آخر تحديث: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 8:53 م

تعيش سيدة تخطت السبعين من عمرها بمحافظة الشرقية معاناة يومية بسبب إصابة ابنتها الطبيبة بمرض الـms التصلب المتناثر.

تقول الأم: "أري ابنتي تعاني أمام عيني كل يوم، حيث بدأت رحلة ابنتي مع مرض (ms) منذ ١٣ عاما وهي طبيبة وأم لأطفال صغار، كما أن والدها بطل من أبطال حرب 6 أكتوبر 1973، و توفي بعد أن ساءت حالته الصحية من حزنه علي ابنته، التي نعجز عن فعل أي شيء لها".

وتابعت الأم: "الكل يعرف ارتفاع تكلفة العلاج الذي يحتاج لمبالغ مالية ضخمة، وانفقنا كل ما لدينا من أموال في الأعوام السابقة لعلاج ابنتي الطبيبة، ولا نمتلك إلا الدعاء فقط الآن".

وأضافت الأم: "ابنتي أصبحت الآن قعيده في سريرها، لا تتحرك ولا تنتقل من مكان لآخر، وبالرغم من تقدمي في العمر، أقوم بخدمتها علي أمل من الله بشفائها وعودتها للحياة الطبيعية من جديد".

وتابعت: لجأت للتأمين الصحي للعلاج ولم يحدث شيئا، فلجأت للقضاء المصري وحصلت علي حكم قضائي رسمي بأحقية ابنتي الطبيبة في العلاج وبالفعل بدأت مند عامين تتناول دواء للأعصاب، كمسكن للمرض المزمن وبدأت في حدوث مضاعفات خطيرة كادت تنهي حياتها".

وأردفت: "بحثت عن بدائل لهذا العلاج مع طبيبتها المعالجة التي رشحت لي ما يعرف بأسم دواء العشرين يوم لعلاج حالتها علي أمل علاجها من جديد وعودة الحياه لأسرة قتلها اليأس، ولكن هذا العلاج بالرغم من دخوله هيئه الدواء الموحد، إلا أنه لم يدخل حتي الآن التأمين الصحي ولا أستطيع شراءه إلا من خلال التأمين لارتفاع سعره".

وناشدت الأم الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزيرة الصحة ومجلس الوزراء للتدخل لإنقاذ ابنتها من الموت وصرف العلاج لها بأي وسيله مناسبة سواء من خلال الوزارة او هيئة التأمين الصحي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك