وزير الري يتابع خطة التعامل مع موسم الفيضان والاستعداد للسيول والأمطار - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 12:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

وزير الري يتابع خطة التعامل مع موسم الفيضان والاستعداد للسيول والأمطار

محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري
محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري
القاهرة - أ ش أ:
نشر في: الخميس 1 أكتوبر 2020 - 10:06 ص | آخر تحديث: الخميس 1 أكتوبر 2020 - 10:06 ص

عقد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، اجتماعا مع القيادات التنفيذية بالوزارة؛ لمتابعة موقف خطة التعامل مع موسم الفيضان الحالي، وآليات الاستعداد لموسم السيول والأمطار، وكذلك الموقف التنفيذي لمشروع تأهيل وتبطين الترع.

وأكد وزير الري الانتهاء من المرحلة الأولى لتأهيل الترع بحلول شهر يونيو 2021، ودفع عجلة التنفيذ للوصول إلى المستهدف، طبقا للجدول الزمني الموضوع، حيث بلغ عدد العمليات الجاري طرحها 256 عملية بإجمالي أطوال 1524 كيلومترا وتكلفة إجمالية 4.605 مليار جنيه، وعدد العمليات الجاري تنفيذها حاليا 152 عملية بإجمالي أطوال 1939 كيلومترا وتكلفة إجمالية 5.657 مليار ليصبح إجمالي المرحلة الأولى 3463 كيلومترا بتكلفة إجمالية 10.262 مليار جنيه.

كما أكد عبدالعاطي ضرورة وضع المساحات المنزرعة المترتبة على الترع التي تم تأهيلها وتبطينها كأولوية أولى للمناطق المقرر تحويلها من الري بالغمر إلى الري الحديث، في ضوء خطة الدولة للتوسع في التحول لطرق الري الحديثة.

كما أكد على قيام رؤساء الإدارات المركزية بالمحافظات بالتنسيق الدائم والمستمر مع المحافظين واتخاذ كافة إجراءات الحيطة للتعامل مع ارتفاع المناسيب، بما لا يؤثر على الأرواح والممتلكات العامة، والمرور الدوري والمستمر على جسور المصارف والتأكد من جاهزيتها لمواجهة مخاطر السيول والأمطار ورفع منسوب الجسور المنخفضة وتدعيم كافة النقاط الضعيفة على المصارف، وقيام مصلحة الميكانيكا والكهرباء بتشغيل محطات الرفع بكامل طاقتها وزيادة ساعات التشغيل للوصول بمناسيب المصارف إلى أقل منسوب ممكن وتشغيل محطات الطوارئ إذا لزم الأمر، وذلك استعدادا لمواجهة مخاطر السيول والأمطار.

وقد تم تشكيل عدة لجان للمرور على مخرات السيول بجميع المحافظات والبالغ عددها 117 مخرا بإجمالي أطوال 312 كيلومترا، وذلك للتأكد من حالة المخرات ومدى جاهزيتها لاستقبال مياه السيول، كما تم حصر جميع التعديات عليها ومخاطبة جهات الولاية لسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة تحسبا لوقوع خسائر مادية وبشرية.

كما تم التأكيد على قيام رؤساء قطاعات الموارد المائية والري بالوجه البحري والقبلي بالتنسيق مع المحافظات لإجراء سيناريوهات للتعامل مع السيول.

وفي سياق متصل، وجه عبد العاطي بضرورة إزالة التعديات على المجاري المائية بالمهد، وقيام كافة أجهزة الوزارة بالتصدي للتعديات والمخالفات وإرسال قرارات الإزالة للجهات المختصة لاتخاذ اللازم بشأنها، حيث بلغ عدد المخالفات التي قامت الإدارات العامة للري بتحويلها إلى الجهات المختصة منذ تطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 941 لسنة 2020 حتى الآن 9488 مخالفة بجميع محافظات الجمهورية، وبلغ إجمالي ما تم إزالة منذ بدء حملة الإزالات في الأول من يناير عام 2015 حتى الآن 147 ألفا و63 إزالة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك