رائدا فضاء أمريكيان يلتحمان بمركبتهما الفضائية التجارية مع محطة الفضاء الدولية في مهمة تاريخية - بوابة الشروق
الإثنين 13 يوليه 2020 12:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رائدا فضاء أمريكيان يلتحمان بمركبتهما الفضائية التجارية مع محطة الفضاء الدولية في مهمة تاريخية

واشنطن - (د ب أ)
نشر في: الإثنين 1 يونيو 2020 - 2:48 ص | آخر تحديث: الإثنين 1 يونيو 2020 - 2:48 ص

أصبح رائدا فضاء أمريكيان أول شخصين يقومان بعملية التحام لمركبة فضائية تجارية بمحطة الفضاء الدولية يوم الأحد.

وبعد نحو 19 ساعة، تمت عملية الوصول بسلاسة فوق الحدود بين الصين ومنغوليا، في سباق مع الزمن حيث كان يحل الليل المداري.

وأكملت الكبسولة الفضائية التحامها في الساعة 1416 بتوقيت جرينتش من يوم الأحد، في عملية وصفها طاقم وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" بأنها لحظة بطولية في التاريخ.

وبعد إتمام عملية الالتحام ومعادلة مستويات الضغط وفتح الأبواب وتوصيل أنظمة الطاقة للمركبتين، رحبت محطة الفضاء الدولية برائدي الفضاء دوج هارلي وبوب بينكين على متنها.

وكان رائدا الفضاء قد انطلقا في مدار الأرض داخل الكبسولة "دراجون" التي حملها صاروخ من طراز فالكون 9، اللذين صنعتهما شركة "سبيس إكس"، وهي شركة تجارية خاصة لرحلات الفضاء.

وقال جيم بريدنستين رئيس ناسا في محادثة هاتفية من مقر التحكم بالمهمة في هيوستن بولاية تكساس "لقد رأى العالم كله هذه المهمة، ونحن فخورون للغاية بكل ما قمتم به من أجل بلدنا، وفي الواقع، لإلهام العالم".

وأرجع هارلي الفضل لسبيس إكس وقال إنه "من الرائع عودة الولايات المتحدة إلى عمليات الإطلاق التجارية المأهولة بطاقم".

وقال "لقد شرفت حقيقة بأن أكون جزءًا صغيرًا جدًا من هذا المسعى الذي استمر تسع سنوات منذ آخر مرة التحمت فيها سفينة فضاء أمريكية مع محطة الفضاء الدولية".

وقال بينكين في المحادثة إن دراجون "مركبة رائعة" و "كانت تلف وتنفث دخانها في المدار".

وعلى الأرض، تمت مراقبة العملية من جانب طاقم عمل ناسا، حيث ارتدى بعضهم الكمامات، وآخرون بدونها. ورحبوا بلحظة الالتحام وقالوا إن "هذه لحظة لا تصدق أن تحدث في ناسا".

وكانت هذه أول عملية إطلاق من الأراضي الأمريكية منذ ما يقرب من عقد من الزمن، وأول مرة ترسل فيها شركة خاصة، بدلا من وكالة فضاء حكومية، رواد فضاء إلى المدار.

وكان الهدف من الرحلة هو استكمال التحقق من عمليات رحلات الفضاء المأهولة بمركبات شركة "سبيس اكس" والتي ستمهد الطريق للشركات الخاصة لنقل رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية، إيذانا ببدء عهد جديد من رحلات الفضاء التجارية.

وأفادت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، بأن شركة "سبيس إكس" وشركة "بوينج"، التي تطور أيضا صواريخ، ستتمكنان من إطلاق أطقم إلى مدار أرضي منخفض، ما يسمح للوكالة الحكومية بالتركيز على مهمات الفضاء العميق - مع التركيز على كوكب المريخ.

وكانت هناك رسالة ترحيب وتهنئة أيضا من روسيا.

وقال فلاديمير أوستيمينكو المتحدث باسم وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" في وقت سابق من يوم الأحد في موسكو إنه "من الضروري أن يكون هناك نظامان للنقل لدينا ... الآن لم يعد الروس فقط يطيرون إلى محطة الفضاء الدولية، بل أيضا الأمريكيون".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك