«التخزين لم يبدأ بعد».. أستاذ موارد مائية: تجمع محدود لمياه الأمطار أمام سد النهضة - بوابة الشروق
الخميس 2 يوليه 2020 2:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«التخزين لم يبدأ بعد».. أستاذ موارد مائية: تجمع محدود لمياه الأمطار أمام سد النهضة

محمد علاء
نشر في: الإثنين 1 يونيو 2020 - 11:18 ص | آخر تحديث: الإثنين 1 يونيو 2020 - 5:20 م

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إن إثيوبيا لم تشرع بعد في تخزين المياه أمام سد النهضة، وإن صور الأقمار الصناعية المتداولة في عدد من وسائل الإعلام الأجنبية تظهر تجمعات محدودة لمياه الأمطار؛ حيث لا تستطيع بوابات السد تمريرها كليةً في نفس الوقت، وهو ما تكرر في السنوات الأخيرة.

وأوضح شراقي، في تصريح خاص لـ"الشروق"، أن الصور الملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية تبيّن تدفق المياه عبر السد، وهو ما يؤكد عدم إغلاق بوابات سد النهضة الضروري عند التخزين.

وأشار إلى أن الصور الفضائية توضح كذلك توقف ارتفاع الجزء الأوسط من جسم السد عند مستوى 565 مترا، منذ أول مارس الماضي، وهو ما يسمح لأديس أبابا بتخزين حتى 5 مليارات متر مكعب، وما يزد عن ذلك سيندفع من أعلى هذا الجزء.

ونوَّه أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بأن مفاوضات سد النهضة في واشنطن شهدت توافقا على الوصول بالملء الأول حتى منسوب 595 مليار متر مكعب فوق سطح البحر، وهو ما يعني تخزين أكثر من 18 مليار متر مكعب، وليس 5 مليارات متر مكعب فقط بما يعكس تعثر إثيوبيا فنيا وماديا.

كان وزير المياه الإثيوبي، سيلشي بقلي، قد أعلن وصول عملية بناء سد النهضة إلى 73%، زاعما أن مرحلة البناء الحالية تمكِّن بلاده من بدء تعبئة المرحلة الأولى في يوليو، كما توقع حجز 4.9 مليار متر مكعب من المياه بنهاية الشهر.

وكان الدكتور خالد أبو زيد، المدير الإقليمي للموارد المائية بمركز سيداري، قد أوضح في تصريحات سابقة لـ"الشروق"، أن حجز 4.9 مليار متر مكعب من المياه في بحيرة سد النهضة يستهدف الوصول لمنسوب أعلى من مستوى تثبيت التوربنتين الأوليتين، مضيفًا: "وبحسب التصريحات الإثيوبية، فهي تخطط لتركيب التوربينتين، وتخزين المياه ومن ثمَّ إجراء اختبارات التشغيل النهائي للبدء في توليد الكهرباء بحلول فبراير أو مارس".

وأعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية أن أكثر من 2000 شاب سيعملون على تطهير الأرض أمام سد النهضة بإزالة الأشجار والشجيرات والحجارة، خلال 45 يوما، قبل بدء الملء الأول.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك