دار الأوبرا تنهي استعداداتها لافتتاح مهرجان الموسيقى العربية غدا

آخر تحديث: السبت 31 أكتوبر 2020 - 2:51 م بتوقيت القاهرة

انتهت دار الأوبرا المصرية من وضع اللمسات النهائية لمسرح النافورة بعد إعادة تطويره، لاستقبال فعاليات مهرجان الموسيقى العربية الذي ينطلق غدًا الأحد، ويستمر حتى 10 نوفمبر، في أول خروج للمهرجان من المسرح الكبير، بسبب تداعيات أزمة كورونا، وضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذت من أجل الحد من انتشار الفيروس وحفاظا على جمهور المهرجان.

ووضعت مقاعد الجمهور متباعدة لما يقرب من نصف متر، فيما يتسع المسرح لحوالي 1300مقعد، وخشبة المسرح صممت بحيث تتسع للأوركسترا بكامل طاقته، وروعة أيضا وضع مقاعد الموسيقيين متباعده، كما تم تصميم المسرح بحيث يستوعب أكثر من فئة للتذاكر.

وصمم المسرح الفنان محمود حجاج، والإضاءة ياسر شعلان، ومن المقرر أن تفتتح إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة فعاليات الافتتاح غدًا الأحد، في وجود مجدي صابر رئيس الأوبرا، وجيهان مرسى مدير المهرجان.

وتبدأ مراسم الافتتاح بكلمات لكل من رئيس الأوبرا، ومدير المهرجان، والمؤتمر ووزيرة الثقافة تعلن خلالها انطلاق الفعاليات، وتكرم 12 شخصية ساهمت في إثراء الحياة الفنية في مصر والعالم العربي هم الشاعر "بخيت بيومي، عازف الناي الدكتور محمد عبدالنبي، وعازف الكمان الدكتور محمود عثمان، المؤلف والموزع الموسيقي، وعازف الوتيريات يحيي مهدي، المطرب ماهر العطار، أعضاء فرقة الأصدقاء اسم الموسيقار الراحل عمار الشريعي، المطربة مني عبد الغني، المطرب علاء عبد الخالق، والمطربة حنان، والباحثة الدكتورة ماجدة عبد السميع، وعازف الكمان الدكتور محمد القطب، وفنان الخط العربي مصطفى عمري الذي يقام معرضًا لإبداعاته بقاعة صلاح طاهر.

ويلى ذلك الحفل الفني الذي يتضمن مجموعة مختارة من أعمال عمالقة الفن جمال سلامة، حلمي بكر، محمد سلطان، وتحييه الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو سليم سحاب، ومشاركة الفنانين نادية مصطفى، أحمد إبراهيم، سارة سحاب، إيمان عبد الغني، أحمد عفت، وأميرة أحمد، مي حسن، وياسر سليمان، وآيات فاروق، وغادة آدم، سوما.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved