«شل»: توفير زيوت تخفض تكاليف تشغيل الشاحنات ومعدلات استهلاك الوقود

آخر تحديث: الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:59 ص بتوقيت القاهرة

تقوم "شل ريميولا" بدور رائد في تخفيض معدلات الانبعاثات الضارة للبيئة والاقتصاد في استهلاك الوقود باعتمادها على أحدث التقنيات في زيوت محركات الشاحنات التي تقوم بنقل أكثر من 14 مليار طن من البضائع سنويا، ويمثل النقل 30% من استخدام الطاقة حول العالم، ومن المتوقع أن تصل إلى 70% بحلول عام 2050، خاصة وأن الشاحنات مسئولة عن ربع الانبعاثات الضارة.

من هنا تحاول "شل ريميولا" إيجاد حلول جذرية لتلك التحديات التي تواجه قطاع النقل، وهذا ما ناقشه المؤتمر السنوي لشركة "شل ريميولا" SHELL RIMULA ULTIMATE STOPOVER، بحضور كبار خبراء شل العالمية والمتخصصين في أبحاث التطوير والتكنولوجيا، وبمشاركة 180 خبيرا من كبرى الشركات العالمية التي تعتمد على زيوت "ريميولا"، وذلك من 19 دولة حول العالم، وبحضور عدد كبير من موزعي الشركة المعتمدين وكبار العملاء.

وأشار خبراء "شل" إلى أنه بحلول عام 2025 تساهم "شل" في تخفيض تكاليف عمليات تشغيل أساطيل النقل بنسبة 3%، وذلك في الوقت الذي يتجاوز فيه التعداد السكاني 9 مليارات نسمة خلال 2040 بزيادة 2 مليار نسمة عن التعداد في الوقت الحالي الذي يبلغ 7 مليارات نسمة، وذلك في ظل هذا الارتفاع المستمر يزداد الاحتياج إلى الطاقة بحوالي 30%، كما أن حركة الانتقال من القرى إلى المدن سترتفع بنسبة 63%، وبذلك يحتاج العالم إلى مزيد من الطاقة بنسبة 30% لتشغيل المنازل ونقل البضائع والاحتياجات لهذا العدد المتزايد من السكان، خاصة مع ارتفاع مستويات المعيشة وذلك وفقا للوكالة الدولية للطاقة.

كما أن الشاحنات تمثل ربع انبعاثات أكسيد الكربون في الاتحاد الأوروبي، و6% من إجمالي الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي، وترى "شل" أن هناك حلول لتقليل الانبعاثات منها مراعاة الديناميكية الهوائية في تصميم الشاحنات ومقاومة الانحدار المنخفض للإطارات وخفض وزن الشاحنة وتحسينات المحرك وناقل الحركة وممكن أن يساهم ذلك في زيادة كفاءة الطاقة وتقليل الانبعاثات ويساهم ذلك خلال الـ10 سنوات القادمة في توفير الوقود بنسبة 18% في الشاحنات الثقيلة و4% للشاحنات الخفيفة. وتحاول "شل" التغلب على التحديات التي تواجه سائقي الشاحنات ومحاولة التغلب عليها.

وقد أشار ريتشارد تاكر مدير عام قطاع توريد الزيوت للشركات وتقنيات سلاسل التوريد، إلى أن تكنولوجيا زيوت المحركات تواجه تحديات كثيرة وتسير دائما في اتجاه الابتكار والتطبيقات والشراكات وهذه التقنيات تساهم بشكل كبير في رفع كفاءة المحركات وزيادة معدلات الاحتراق وتقليل معدلات الانبعاثات.

وأكد الدكتور جاسون براون المدير التكنولوجي لمحركات الديزل والمسئول عن التطوير والأبحاث، أن شل لديها خطط طويلة الأجل في مجال زيوت الديزل من خلال تقديم زيوت تواكب التطور التكنولوجي في عملية صناعة المحركات والاقتصادية وتقليل التكلفة في الاستخدام حيث تم الوصول إلى تخفيض الاستهلاك بنسبة 4% من استهلاك الوقود باستخدام زيوت عالية الجودة.

وتسعى شل إلى توفير مجموعة متنوعة من أنواع الوقود لهذا القطاع، ونطمح من خلال قسم البيع بالتجزئة بحلول عام 2025 وأن يتم إنتاج 20% من هامش الوقود من مصادر طاقة منخفضة الانبعاثات، خاصة وأن الوقود الحيوي يستطيع الإسهام في تلبية احتياجات قطاع النقل المتزايدة، مع العمل على تقليل نسبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، حيث يعد الوقود الحيوي وقوداً متجدداً يتم تصنيعه من خلال مجموعة متنوعة من المواد الأولية للكتلة الحيوية. كما يمكن مزجه بالوقود مثل البنزين والديزل واستخدامه في السيارات.

يمكن للوقود الحيوي الحديث الذي يقوم باستخدام التقنيات الجديدة والمواد الأولية المستدامة أن يحسن من أداء استدامة الوقود الحيوي ويقوم بتخفيض أكبر نسبة ثاني أكسيد الكربون.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved