أول حالة وفاة بكورونا بين الأطباء: أستاذ تحاليل طبية من بورسعيد

آخر تحديث: الإثنين 30 مارس 2020 - 1:25 ص بتوقيت القاهرة

توفي في مستشفى العزل بالإسماعيلية.. وتلقى العدوى من هندي توفي منذ أيام

قالت مصادر بوزارة الصحة والسكان إن مستشفى أبو خليفة للعزل بالإسماعيلية، سجلت مساء أمس حالة الوفاة رقم 41 في مصر بفيروس كورونا المستجد، بوفاة أستاذ دكتور تحاليل طبيبة بجامعة الأزهر من بورسعيد، يبلغ من العمر 50 عاما.

وبذلك فهذه أول حالة وفاة لطبيب في مصر متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضحت المصادر أن الطبيب المتوفي تلقى العدوى من الشخص الهندي الذي كان يعمل بأحد مصانع منطقة الاستثمار في بورسعيد، وأصيب وتوفي منذ أيام، وبعد إعلان إصابته، عزل نفسه ذاتيا، حتى ظهرت عليه الأعراض وتأكدت إصابته، لينقل إلى مستشفى العزل، ثم توفي مساء أمس.

ونعى العشرات من الأطباء وأعضاء هيئة تدريس الجامعات المصرية الطبيب المتوفي على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن آخر إحصائية للحالات أعلنت مساء أمس الأحد كانت تسجيل 33 حالة إصابة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي للحالات إلى 609، و4 وفيات جديدة من القاهرة، وارتفاع عدد من تحولت تحاليلهم من إيجابية إلى سلبية لعدد 182 حالة، تعافى تماما منهم 132 شخصا.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved