نقل المتهم بإلقاء بيضة على الرئيس الفرنسي إلى مستشفى للأمراض النفسية

آخر تحديث: الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 2:28 م بتوقيت القاهرة

أعلن مكتب المدعي العام في مدينة ليون الفرنسة، اليوم الثلاثاء، نقل المتهم بإلقاء بيضة على الرئيس إيمانويل ماكرون، إلى مستشفى "Vinatier" للأمراض النفسية.

ووضع الشاب رهن الاعتقال فور إلقائه بيضة على ماكرون، أمس الاثنين، بناء على طلب النيابة العامة في ليون، التي طلبت له "فحصا نفسيا انتهى بإلغاء تمييزه"، وفقا لموقع "روسيا اليوم" الإخباري.

وذكرت تقارير إعلامية، أن المحتج الذي رمى قطعة تشبه البيضة على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أثناء زيارته لمعرض في ليون، أطلق هتاف "عاشت الثورة".

وحسب موقع "LyonMag"، فإن "القطعة ارتدت من كتف الرئيس، وسرعان ما سيطرت أجهزة الأمن على الشاب الذي قام بلفتة احتجاجية وصرخ: "عاشت الثورة!".

وطلب ماكرون من فريقه عقد لقاء مع الشاب لمعرفة دوافع تصرفه.

وهذه ليست المرة الأولى التي يكون فيها إيمانويل ماكرون هدفا لرمي البيض، ففي عام 2017، استهدف ماكرون بالفعل ببيضة أصابت رأسه، عندما كان في زيارة لمعرض زراعي.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved