قائد «الدعم السريع» السوداني: أفراد من المجلس العسكري خانونا.. وسأكشف عن أسمائهم

آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 3:37 م بتوقيت القاهرة

قال النائب الأول لرئيس المجلس السيادي السوداني وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، إن بعض الأفراد داخل المجلس العسكري السوداني حاولوا شيطنة قوات الدعم السريع وخانوهم، مؤكدا أنه سيكشف أسمائهم فور انتهاء التحقيقات.

أضاف حميدتي، في برنامج «لقاء خاص» والذي يعرض على قناة «سودانية 24»: «ما هقول تفاصيل إلا بعد التحقيقات في فض الاعتصام، ومن أول الشراراة من تالت يوجد في من خانوا جوا المجلس العسكري، ما أقول الجيش ولكن أفراد ينتمون للجيش، وحاولوا شيطنة قوات الدعم السريع، وكل دول هكشفهم بالاسم بعد خروج نتايج التحقيقات، ونتمنى تكون نتايج التحقيقات سريعة، أنا لي سرد بعد نتايج التحقيق في فض الاعتصام، سرد كامل، الناس بتتكلم وجزء كذب وجزء حقيقي، لكن بعد نتايج التحقيق يومه بيجي».

وأشار إلى أن داخل المجلس العسكري كان هناك مخططا واتصال مع أفراد بما يشبه منظومة من خارج القوات المسلحة لإجهاض ثورة ديسمبر في السودان والتي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير.

وفي الثالث من يونيو عام 2019، فضت قوات تابعة للمجلس العسكري السوداني اعتصام للمتظاهرين السودانيين، الذين نجحوا في إزالة عمر البشير من على كرسي الحكم، ووقعت مجزرة عرفت بـ«مجزرة الخرطوم» أو «مجزرة القيادة العامة» لمقتل نحو 150 فردا، وكان المتظاهرون السلميون أمام القيادة العامة للجيش يطالبون بالتسليم السلطة بشكل كامل للمدنيين، وأشارت أصابع الاتهام إلى قوات الدعم السريع.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved