السلطات الإيطالية تشدد إجراءات الوقاية وسط ارتفاع إصابات كورونا

آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 7:55 م بتوقيت القاهرة

أصبح ارتداء الكمامة إلزاميًا في مناطق معينة بإيطاليا، حيث تحاول السلطات المحلية مواجهة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وفي منطقة كامبانيا، بجنوب البلاد والتي تضم نابولي، يتعين على المواطنين ارتداء الكمامات في جميع الأوقات أثناء وجودهم خارج منازلهم، بحسب ما كتبه رئيس المنطقة فينشنزو دي لوكا على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

وأضاف أن هذا الإجراء سوف يستمر حتى الرابع من أكتوبر المقبل، ولن ينطبق على الأطفال دون السادسة، أو الأشخاص الذين يتناولون الطعام في المطاعم أو الحانات أو يمارسون الرياضة.

وتم تبني إجراءات مماثلة في وقت متأخر أمس الأربعاء في مدينة جنوة، بشمال شرق إيطاليا، التي تعرف بأزقتها الضيقة، حيث يصعب الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

كما طبقت منطقة ليجوريا، وعاصمتها جنوة، إجراءات أكثر صرامة حتى يوم الأحد المقبل تشمل إغلاق المدارس، بالنسبة للمدينة وإقليم لا سبيتسيا.

وفي باقي أنحاء إيطاليا، يتعين ارتداء الكمامات في الخارج من الساعة 6 مساء وحتى 6 صباحا في الأماكن التي يتعذر فيها الالتزام بالتباعد الاجتماعي، مثل الساحات العامة التي يتجمع بها الناس ليلًا.

وبعدما عانت إيطاليا من وطأة تفشي الفيروس خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، تمكنت البلاد من تحقيق نجاح أكثر من دول أوروبية أخرى في احتواء الفيروس.

ومع ذلك، ارتفعت حالات الاصابة بفيروس كورونا مجددًا منذ منتصف يوليو الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، عن 1786 إصابة جديدة، مقارنة بـ 114 إصابة في 14 يوليو، وبلغ إجمالي الإصابات في إيطاليا 304 آلاف و323 إصابة، وارتفع إجمالي الوفيات بمقدار 23 ليصل إلى 35781.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved