منظمة السياحة العالمية: الحركة في آسيا والمحيط الهادئ الأشد تضررا من كورونا

آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 8:53 م بتوقيت القاهرة

أعلنت منظمة السياحة العالمية، اليوم الخميس، تراجع حجم السفر الدولي خلال جائحة فيروس كورونا، وكانت منطقة أسيا والمحيط الهادئ الأكثر تضررًا.

وتراجع عدد السياح الدوليين الوافدين إلى المنطقة بنسبة 72 في المئة في 2020، بحسب بيانات جمعتها منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة ومقرها العاصمة الإسبانية مدريد، وهو أسوأ تراجع في العالم.

وتراجع عدد السياح الدوليين الوافدين إلى المنطقة في يونيو الماضي بنسبة 99 بالمئة على أساس سنوي عقب حظر السفر خلال جائحة فيروس كورونا، حسبما أظهر برنامج جديد لمتابعة تعافي السياحة لمنظمة السياحة العالمية.

كانت الصين واليابان وكوريا الجنوبية الأشد تضررًا جراء تراجع حركة السفر العالمية، فيما شهد شمال شرق أسيا تراجعا بنسبة 83 بالمئة في السياح الوافدين، نظرًا لأن أغلب البلدان منعت جميع أشكال السفر، باستثناء في حالات الضرورة.

وشهد جنوب شرق أسيا تراجعا في عدد الوافدين بواقع 64 في المئة.

وما زالت الدول في تلك المنطقة مغلقة إلى حد كبير أمام السياح الأجانب، ومنع بعضها مثل ماليزي، المواطنين من المغادرة.

يذكر أن حوالي 7 في المئة من إجمالي الناتج المحلي لماليزيا العام الماضي جاء من قطاع السياحة، في حين تزيد النسبة عادة في تايلاند المجاورة عن 10 في المئة، وتقترب من 20 في المئة في كمبوديا.

وتشجع الحكومات الآسيوية حاليا السياحة الداخلية في محاولة لدعم القطاع، حيث عرضت سنغافورة في وقت سابق من الشهر الحالي منح كل مقيم في البلاد 100 دولار ينفقها على أنشطة سياحية.

وقال توني فرنانديز، الرئيس التنفيذي لشركة آير آسيا، إحدى أكبر شركات الطيران منخفض التكاليف في آسيا، اليوم إن "نسبة الإشغال على خطوطنا المحلية في تايلاند وماليزيا تصل إلى 70 في المئة، لكن رحلات رجال الأعمال والرحلات العابرة للقارات ورحلات الدرجة الأولى ستحتاج إلى وقت أطول لتتعافى".

وتصنف أوروبا كثاني أكثر منطقة تضررا على المؤشر، حيث سجلت تراجعا بنسبة 66 بالمئة في عدد الوافدين إليها رغم حدوث زيادة طفيفة بعد تخفيف الكثير من القيود في يونيو الماضي.

وقالت المنظمة الدولية إنه لا توجد منطقة في العالم تراجعت فيها السياحة بأقل من 50 في المئة، حيث كانت منطقة أمريكا الجنوبية الأقل تضررا وتراجعت السياحة فيها بنسبة 56 في المئة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved