السجن المؤبد لرئيسة طائفة دينية بألمانيا قتلت طفلا منذ 30 عاما

آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 7:52 م بتوقيت القاهرة

قضت محكمة الاستئناف في مدينة هاناو الألمانية، اليوم الخميس، بسجن رئيسة طائفة دينية مدى الحياة؛ لإدانتها بقتل طفل صغير خنقا.

جاء ذلك بعد مضي أكثر من 30 عامًا على ارتكاب الجريمة.

وذكرت المحكمة في حيثيات الحكم أنها تثبتت من اتهام القتل، وقال رئيس المحكمة موجهًا كلامه للمتهمة: "إنه لأمر مفزع ما حدث لك ولطائفتك، لم نر شيئا كهذا بعد".

وجاء حكم المحكمة موافقًا لما طالب به الادعاء العام، واتهم الادعاء المرأة، التي تبلغ من العمر 73 عامًا، بالقتل بسبب الإهمال بحق المجني عليه الذي كان عمره أربعة أعوام، وطالب بسجنها مدى الحياة.

وقال الدفاع في مرافعته إن موكلته تعرضت "لحملة تحريض من خارجين عن الطائفة".

ويُعْتَقَد أن المتهمة وضعت الطفل في أغسطس من عام 1988 في كيس من الخيش ثم ربطته وتركته في حمام، حتى أُغْشِي على الطفل ثم تقيأ ومات مخنوقًا.

وكان المحققون اعتبروا وفاة الطفل حادثًا على مدار سنوات طويلة حتى تم إعادة فتح القضية مرة أخرى في عام 2015 بعد إفادات وردت من خارجين عن الطائفة.

ورأى الادعاء أن الدافع وراء الجريمة كان سعي المرأة إلى تعزيز موقعها في السلطة داخل الطائفة، حيث كانت المتهمة قالت إن الطفل "تسكنه روح شريرة"، وبعد وفاة الطفل، ادعت المتهمة أن الرب استدعى الطفل لأنه كان ميلادًا جديدًا للزعيم النازي أدولف هتلر.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved