البحوث الإسلامية يطلق حملة توعوية بعنوان: فاتبعوه واتقوا

آخر تحديث: الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 12:48 م بتوقيت القاهرة

أطلق مجمع البحوث الإسلامية حملة توعوية بعنوان " فاتبعوه واتقوا"، للتوعية بأهمية الانصياع للحق وقبوله وترك اللجوء للجدال لتحويل الحق إلى الباطل من أجل تحقيق مصالح شخصية، وذلك تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر.

وتُنفذ الحملة إلكترونيًا على موقع المجمع على بوابة الأزهر الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر وتليجرام"، وبشكل مباشر من خلال مشاركة وعاظ وواعظات الأزهر الشريف.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيّاد، إن الحملة تأتي في إطار المشاركة المجتمعية لمجمع البحوث الإسلامية ووعاظه لمواجهة المشكلات المجتمعية التي يعاني منها الناس والعمل على حلها من خلال مخاطبة الفئات العمرية المختلفة لأفراد المجتمع وتفنيد تلك المشكلات وبيان أسبابها وسبل الخروج منها.

وأضاف عيّاد أن الحملة تستهدف بيان أهمية قبول الحق والرجوع إليه في كل الأحوال، وترك الجدال بالباطل، مع بيان المفاسد التي يؤدي إليها الجدال بالباطل والتي ينتج عنها نزاع وخصومة بين أبناء المجتمع الواحد، وضرب أمثلة واقعية على ذلك من خلال المواقف الثابتة على مر التاريخ.

وأشار إلى أن الحملة تعمل على معالجة أسباب الجدال بالباطل وعدم قبول الحق، مثل حب النفس واتباع الهوى, والتعصب الأعمى، مع التأكيد على ذم الجدال بالباطل من خلال آيات القرآن الكريم والسنة النبوية المباركة.

وأوضح أن الحملات التوعوية التي ينفذها المجمع تركز على أهمية بناء جيل لديه الوعي بكل ما يدور حوله، وعلى درجة عالية من الثقافة والمعرفة التي تجعله على قدر من المسؤولية الملقاة على عاتقه في بناء الوطن والحفاظ عليه، بالإضافة إلى معالجة الجوانب السلبية التي تؤثر على الشباب.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved