غيبة ونميمة أم لا؟.. الإفتاء توضح حكم الفضفضة من شخص لآخر

آخر تحديث: الثلاثاء 23 يوليه 2019 - 11:45 م بتوقيت القاهرة

أجاب الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، على سؤال ورد إليه من سيدة مفاداه: «هل تسمى الفضفضة من شخص لآخر عما بداخله غيبة أو نميمة؟».

وقال في مقطع فيديو نشرته دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مساء الثلاثاء، «الغيبة معناها شخص يلتقي شخص آخر للحديث عن شخص ثالث بكلام يسوء له، بمعنى أوضح للذم فيه هذه هي الغيبة، والنميمة حديثي مع أحد الأشخاص وأقوله فلان بيقول عليك كذا، وأروح للشخص الثاني وأقوله نفس الكلام، والسعي لإفساد العلاقة بينهما».

وأوضح أن عندما يفضفض لك شخص عما بداخلة مثل صديق أو شخص آخر بنية طلب النصيحة أو الاستشارة لا تمسى غيبة، ولكن هنا النية هي التي تحدد ذلك، متابعًا: «يجوز مثل استفتاء أحد الشيوخ في أمر ما، أو التقاضي والحديث للقاضي عن المشكلة، ولكن الحديث في سيرة الآخر بغرض التشفى ليظهر هذا الشخص بشكل سيء وأنا بشكل جيد، النية هنا توجهنا نحو الغيبة».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved