وزير الدفاع الأمريكي يحذر من مخاطر التغير المناخي على الأمن العالمي

آخر تحديث: الجمعة 23 أبريل 2021 - 10:28 ص بتوقيت القاهرة

حذر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في ساعة متأخرة ليلة أمس الخميس من المخاطر التي تشكلها ظاهرة التغير المناخي على الأمن العالمي.

وقال أوستن خلال فعاليات القمة الافتراضية للمناخ التي يستضيفها الرئيس الأمريكي جو بايدن: إن "تغير المناخ يؤدي إلى جعل العالم أكثر خطورة، ولهذا علينا أن نتحرك".

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي: "اليوم، لا يمكن لأي دولة أن تجد أمنا بشكل دائم دون معالجة أزمة المناخ. نحن نواجه جميع أنواع التهديدات في مجال عملنا ، لكن القليل منها يستحق حقًا أن يُطلق عليه اسم تهديدات وجودية، ومن بينها أزمة التغير المناخي".

وأشار أوستن في خطابه إلى ذوبان الجليد في القطب الشمالي والتنافس المتزايد للسيطرة على الموارد وبسط النفوذ في المنطقة.

وأوضح أوستن أن ملايين الأشخاص في أفريقيا وأمريكا الوسطى يعانون من الجفاف والجوع والنزوح بسبب ارتفاع درجات الحرارة والطقس القاسي.

وتابع وزير الدفاع الأمريكي قائلا إن ارتفاع مستوى سطح البحر وهبوب عواصف قوية بشكل متكرر على منطقة المحيط الهادئ يعرض حياة الناس للخطر.

واستطرد أوستن قائلا إن الهجرة الجماعية للأشخاص الباحثين عن الأمان والأمن تعرضهم لخطر الاستغلال والتطرف، الأمر الذي يقوض الاستقرار.

وشدد على أن تغير المناخ يجعل عمل قوات الأمن أكثر صعوبة.

ومضى وزير الدفاع الأمريكي قائلا: "من الساحل إلى الساحل وعبر جميع أنحاء العالم، تسببت أزمة المناخ في أضرار جسيمة وعرضت حياة الناس للخطر، مما زاد من صعوبة تنفيذ مهمتنا في الدفاع عن الولايات المتحدة وحلفائنا".

كان الرئيس بايدن قد دعا 40 رئيس دولة وحكومة إلى قمة المناخ التي تستمر يومين. وتهدف القمة إلى حشد الاقتصادات الكبرى لوضع أهداف أكثر طموحًا لخفض انبعاثات الكربون، حيث ينظر إليها على أنها بمثابة تحضير هام قبل انعقاد مؤتمر المناخ للأمم المتحدة في مدينة جلاسكو الاسكتلندية في تشرين ثان/نوفمبر.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved