بولندا تتصدى لضغوط الاتحاد الأوروبي بشأن استقلال القضاء

آخر تحديث: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 10:54 ص بتوقيت القاهرة

 لم يبد رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي أي إشارة على التراجع في مواجهة وابل من الانتقادات بشأن استقلال القضاء من نظرائه في الاتحاد الأوروبي وكبار المسؤولين خلال قمة التكتل التي عقدت يوم الخميس.

وقال مورافيتسكي في بروكسل إن "الحكومة البولندية ولا البرلمان البولندي لن يتصرفا تحت ضغط الابتزاز" .

وقضت المحكمة الدستورية في بلاده في وقت سابق من الشهر الجاري بأن أجزاء من قانون الاتحاد الأوروبي لا تتفق مع الدستور الوطني، مما أدى إلى إعادة سنوات من التوترات المتأججة المرتبطة بقضايا سيادة القانون إلى الواجهة مرة اخرى .

وتعهدت المفوضية الأوروبية بالفعل بالرد على ما تعتبره تحديا لسيادة قانون الاتحاد الأوروبي، مهددة باتخاذ إجراء قانوني جديد، وربما بحجب أموال الاتحاد الأوروبي .

ولكن وارسو شددت موقفها، متهمة مسؤولي الاتحاد الأوروبي بالتحيز ضدها بشكل غير عادل، بل ومحاولة الإطاحة بالحكومة.

وقال مورافيتسكي إن محكمة العدل الأوروبية والمفوضية الأوروبية تجاوزتا الصلاحيات الممنوحة لهما بموجب معاهدات الاتحاد الأوروبي.

ومن غير الواضح كيف يمكن تخفيف حدة النزاع.

وانتهت المحادثات دون حل لهذا الصراع، لكن مسؤولاً في الاتحاد الأوروبي قال شريطة عدم الكشف عن هويته إنها كانت بمثابة "فرصة لتحديد الصعوبات بشكل دقيق وفهم وجهات النظر المختلفة بشكل أفضل".

وأضاف المصدر الأوروبي أن النقاش خطوة يجب أن تساعد في التوصل إلى حلول.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved