رئيس الزمالك: هل الأهلي أقوى من الدولة والأمن لتتأجل مباراته ضد الجونة؟

آخر تحديث: الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 2:54 ص بتوقيت القاهرة

استبعد رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، مرتضى منصور، إمكانية تأجيل مباراة الأهلي والجونة، المقرر لها يوم الأربعاء المقبل في الجولة الخامسة من بطولة الدوري.

وقال رئيس الزمالك، في تصريحاته التلفزيونية، عبر قناة "الحدث اليوم"، في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين: "الزمالك ليس طرفا في أزمة لقاء الأهلي والجونة، ولكن إذا لم يلعب الأهلي اللقاء سنكون حينها سنكون طرفا".

وتساءل "هل الأهلي أقوى من الأمن والدولة لتتأجل مباراته ضد الجونة؟"، مضيفا "لقد التزمت بقرار الأمن ليس خوفا منه بل حرصا على أمن مصر، ووافقت على خوض مباراة المقاولون بدلا من الأهلي، رغم أنه تنتظرني مباراة ضد الفريق السنغالي بدوري الأبطال".

وأشار "كما التزمت أيضا بتعليمات الأمن في نقل لقاء جينيراسيون إلى ملعب السلام، ونحن ما زلنا في مفاوضات شاقة مع الأمن للسماح بحضور جماهيري، بحيث لا يقتصر على أعضاء النادي فقط".

وواصل: "لقد خصم منا ٣ نقاط بسبب مباراتنا ضد المقاصة في الموسم قبل الماضي، والأهلي كان سيلعب مع الجونة إذا تعثرنا أمام المقاولون، مثلما فعلت إدارة الأهلي الموسم الماضي برفضها استئناف الدوري بعد كأس الأمم، ثم تراجعت عندما تعثر الزمالك وتقلص فارق النقاط بيننا".

ووجه مرتضى، حديثه لاتحاد الكرة، قائلًا: "هل اللائحة حسب المزاج، انسحاب الأهلي بغرامة ٢٠٠ ألف جنيه، والزمالك خصم ٣ نقاط، لماذا لا يجرؤ أحد على عقاب الأهلي".

واستطرد رئيس نادي الزمالك "تحديد الموعد الجديد للقاء الأهلي والزمالك، ملف ليس بيد رئيس الناديين أو اتحاد الكرة بل الأمن، ومن يردد أن المباراة ستقام يوم 28 أكتوبر المقبل تافه، والدولة لن تسمح بذلك، لأنه حينها سيهتز معيار العدالة".

وأتم مرتضى: "من أنت يا خطيب لتكشف لك الدولة كواليس قراراتها؟، لقد تحديت الأمن يا خطيب، وأعلم أنك تريد إرضاء جماهير الأهلي بعدم خوض مباراة الجونة، وأنه إذا تراجعت ستتعرض للسخرية".

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved