أسرة بجنوب سيناء تنهي إجراءات الجنسية المصرية.. وتشكر السيسي لرفع معاناتهم بعد 25 عاما بلا هوية

آخر تحديث: الخميس 21 يناير 2021 - 7:56 م بتوقيت القاهرة

استقبل اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، اليوم الخميس، الشيخ عيد هليل وأسرته والشيخ سالم هليل بعد إنهاء جميع الإجراءات وحصولهم على المستندات الخاصة بمنحهم الجنسية المصرية والتي وافق على منحها الرئيس عبد الفتاح السيسي للأسرة البالغ عدد أفرادها 25 فرد من أبناء مدينة دهب بجنوب سيناء، بعد ان كانوا يعيشون بلا هوية منذ 25 عامًا.

وقدم محافظ جنوب سيناء الشكر للقيادة السياسية مشيرًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كان قد وافق على منح الجنسية للأسرة المصرية، والآن جرى استخراج كافة الأوراق والمستندات الدالة على ذلك ويستطيعون الآن ممارسة حياتهم الطبيعية مثلهم مثل أي مواطن مصري.

وأضاف المحافظ أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي جميع المواطنين المصريين بصفة عامة كل الرعاية، وبصفة خاصة لأبناء سيناء لما لهم من بطولات عظيمة سطرها التاريخ.

وقدم الشيخ عيد هليل، وشقيقه الشيخ سالم هليل الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي ساعدهم في الحصول على الجنسية المصرية بعد أن حرموا منها مدة ٢٥ سنة بسبب خطأ غير مقصود.

وقال الشيخ عيد هليل، إن أبنائهم حرموا من أبسط حقوقهم في التعليم والرعاية الصحية والإسكان وغيرها من الخدمات التي يتمتع بها جميع المواطنين المصرين، وأنهم الآن يستطيعون استرداد حقوقهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وقدما الشكر لمحافظ جنوب سيناء الذي منذ أن أصدر قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بمنحهم الجنسية تابع معهم واستقبلهم بمكتبه وداوم المتابعة حتى تم انهائهم كافة الاوراق والمستندات الثبوتية واسترداد حقوقهم.

كما قدم الشيخ هليل الشكر لرئيس الوزراء ووزير الداخلية ورجال الأمن بجنوب سيناء، وموظفي السجل المدني لما بذلوه من جهد وتعاون في سبيل إنهاء الإجراءات بسرعة ويسر.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved