«التضامن» تطلق الموجة السادسة من حملة «أنت أقوى من المخدرات» فى رمضان

آخر تحديث: الخميس 20 فبراير 2020 - 2:12 ص بتوقيت القاهرة

عثمان لـ«الشروق»: محمد صلاح يتصل باستمرار لمتابعة نتائج الحملة.. وقانون فصل الموظفين المتعاطين أمام البرلمان
الكشف على نصف مليون موظف ونسبة التعاطى انخفضت من 8% إلى أقل من 2%.. ونسب مشاهد التعاطى بالمسلسلات انخفضت إلى 1%
كتبت – آية عامر:
كشف مدير صندوق علاج الإدمان ومكافحة المخدرات ومساعد وزيرة التضامن الاجتماعى، عمرو عثمان عن إطلاق الموجة السادسة من حملة «أنت أقوى من المخدرات» خلال شهر رمضان المقبل، موضحا أن اختيار الشهر الكريم يأتى بهدف التحفيز على العلاج، وأن الحملة نجحت فى زيادة عدد الاتصالات الواردة على الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان «16023» بنسبة 400%.
وقال عثمان، لـ«الشروق»، إن الحملة الأخيرة والتى قادها اللاعب محمد صلاح حققت 35 مليون ألف مشاهدة، فضلا عن أن الحملة أعطت مصر بعدا دوليا قويا، مشيرا إلى ترجمة آخر حملة للصندوق إلى 5 لغات، قائلا: «محمد صلاح كان يتصل ليعرف نتائج حملته بشكل مستمر لحرصه على توعية الشباب».
وأضاف أن الصندوق يتواصل مع كتاب مسلسلات شهر رمضان للتنسيق بشأن عدم تضمن الأعمال لمشاهد تشجع على الادمان والتعاطى، لافتا إلى أن نسب مشاهد التعاطى بالمسلسلات انخفضت إلى 1% «مخدرات» و2% «تدخين».
وعن إعداد صندوق الإدمان بالتعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية والمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية، للمسح القومى الشامل، أكد عثمان، أنه على وشك الانتهاء من المسح للإعلان عن نتائجه بنهاية مارس المقبل، مشيرا إلى أن المسح يرسم خريطة المخدرات فى كل المحافظات، موضحا أنه أول مسح على مستوى الجمهورية.
وتابع: أنه بحلول 2022 ستغطى مراكز علاج الإدمان جميع محافظات الجمهورية، كما أن أكثر من مركز علاجى سيتم افتتاحه خلال الفترة المقبلة، حيث سيتم افتتاح قسم فى مستشفى المعمورة بسعة 70 سريرا، بالتنسيق مع الأمانة العامة للصحة النفسية، وسيتم افتتاح مركز بسوهاج بالتنسيق مع الصحة، وخلال شهر إبريل سيتم افتتاح مركز آخر بالفيوم، كما أن مستشفى إمبابة ستصبح صرحا كبيرا، بتكلفة 150 مليون جنيه، سيتم افتتاحها خلال عام ونصف بسعة 100 سرير.
وأشار إلى أن القانون الخاص بفصل الموظفين المتعاطين بالجهاز الإدارى للدولة موجود حاليا بمجلس النواب، وتم اعتماده من مجلس الوزراء مايو 2019، قائلا: «نتابعه باستمرار، ولا بد من خروجه للنور»، لافتا إلى أن القانون الخاص بالمراكز علاج الادمان غير المرخصة قيد النقاش بمجلس الوزراء».
وأضاف أن الصندوق يستهدف توعية تلاميذ 10 آلاف مدرسة خلال العام الحالى، فضلا عن استهداف ما يقرب من 300 ألف موظف، خلال الفترة المقبلة سيتم الكشف عليهم خلال العام الحالى، موضحا أن الصندوق تمكن من إجراء الكشف على ما يقرب من نصف مليون موظف خضعوا للكشف على المخدرات، مشيرا إلى أن نسبة التعاطى حاليا أقل من 2%، بعدما كانت 8%.
واستطرد: أن نحو 26 ألف موظف خضعوا للعلاج خلال العام الماضى خوفا من إجراء التحليل، قائلا: «من يثبت تعاطيه للمخدرات وإيجابية العينية، يتم متابعة الإجراء التى تتم ضده، كما أن هناك إجراءات تضمن حقوقه، وفى حالة إيجابية العينة يتم تحريزها وإرسالها للأمانة العامة للصحة النفسية ووزارة الصحة، وإعادة التحليل مرة أخرى للتأكد بشكل قطعى أن الحالة تتعاطى ونوع المخدر والمدة الزمنية، كما أن هناك آلية جديدة للتظلم عن طريق الطب الشرعى باعتباره جهة محايدة.
ولفت إلى أن أكثر أنواع المواد المخدرة انتشارا فى الوقت الحالى مخدر الحشيش وذلك بنسبة 80%، قائلا: إن الحشيش عاد بقوة، وارتفعت نسبته بسبب المفاهيم المغلوطة حول أن الحشيش ليس مخدرا، رغم أنه يعمل اعتمادية نفسية».
ومن جهتها، قالت نيفين قباج وزير التضامن الاجتماعى، إنه يجرى حاليا تشييد مستشفى علاج الإدمان بمنطقة إمبابة بالتعاون مع وزارتى «الصحة والسكان والإنتاج الحربى»، بتكلفة 155 مليون جنيه يتحملها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان.
وأوضحت أن مستشفى إمبابة يمثل نموذجا جديدا لاستثمار الأصول غير المستغلة للدولة، حيث يقع هذا المشروع على مساحة 10 آلاف متر مربع داخل مستشفى حميات إمبابة، وسيوفر خدمات العلاج لمتوسط 20 ألف مريض إدمان سنويا على مستوى العيادات الخارجية والعلاج الداخلى.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved