إثيوبيا تتهم معارضا بارزا و23 شخصا آخرين بالإرهاب

آخر تحديث: السبت 19 سبتمبر 2020 - 6:15 م بتوقيت القاهرة

أفاد مكتب النائب العام الإثيوبي، اليوم السبت، بأنه تم توجيه اتهامات بالإرهاب وأنشطة إجرامية أخرى للناشط المعارض البارز جوهر محمد و23 شخصا آخرين.

وتتعلق الاتهامات بالعنف الذي اندلع في العاصمة أديس أبابا ومنطقة أوروميا المضطربة بعدما تم اطلاق النار على المغني الشهير هاشالوا هونديسا ولقي حتفه في العاصمة في 29 يونيو.

وجاء في البيان أنه تم توجيه الاتهامات يوم الأربعاء الماضي، ومن المقرر أن يمثل المشتبه فيهم أمام القضاء بعد غد الاثنين ويتمتع جوهر وهو قطب إعلامي تحول للسياسة بدعم هائل سيما من الشباب في منطقة أوروميا.

وكان ناقدا شرسا لرئيس الوزراء أبي أحمد بسبب تأجيل الانتخابات العامة التي كانت مقررة في أغسطس الماضي، وذلك من بين أشياء أخرى.

واُعتقل جوهر وأعضاء آخرون من المعارضة وصحفيون دون تهمة منذ الاحتجاجات العنيفة التي خلفت ما لا يقل عن 239 قتيلا، بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.

ويعتبر الكثيرون موسيقى هاشالو مؤيدة لحقوق جماعة اورومو العرقية التي طالما اعتقدت أن الحكومة تهملها.

ويزعم نشطاء المعارضة أن وفاة هاشالو ذات "دوافع سياسية"نظرا لأن أغاني هونديسا ركزت على حقوق الأورومو، وبرزت خلال موجة الاحتجاجات التي أدت إلى سقوط رئيس الوزراء السابق هيلى مريام ديسالين، في عام 2018.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved