أبو الغيط: مؤتمر دعم السودان أتاح الفرصة لاستقرار الأوضاع الاقتصادية وتحقيق التنمية

آخر تحديث: الأربعاء 19 مايو 2021 - 1:28 ص بتوقيت القاهرة

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن فرنسا كان لها اهتمامًا بالغًا بالشأن السوداني منذ بداية الثورة، مشيرًا إلى الزيارات المتبادلة بين الجانبين السوداني والفرنسي خلال الفترة الماضية.
وأضاف خلال لقاء لبرنامج «من مصر» الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل عبر فضائية «cbc»، مساء أمس الثلاثاء، أن فرنسا قطعت وعدًا للسودان بأن تساعدها وتدعمها خلال المرحلة الانتقالية، ذاكرًا أن السودان عانى من العقوبات الأمريكية التي أعاقت التنمية، ومن الديون التي تبلغ نحو 60 مليار دولار.
وذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية رفعت العقوبات عن السودان، إلا أن الديون لازالت عائقًا أمام الاستثمارات الأجنبية وتحقيق التنمية في السودان، لهذا كان لابد من عقد قمة دعم المرحلة لانتقالية بالسودان، موضحًا أن مصر والدول العربية ذات القدرة المالية كانت متواجدة خلال المؤتمر.
وأشار بقة المنعقدة في فرنسا وبمؤتمر دعم المرحلة الانتقالية بالسودان، إذ أنها أتاحت الفرصة لاستقرار الأوضاع الاقتصادية في السودان وتحقيق التنمية المطلوبة، لافتًا إلى استقرار الوضع الداخلي في السودان وإشاركه لقوى المعارضة المسلحة في الحكم، ما يؤدي إلى تهدئة الوضع وتوجيه موارد السودان في التنمية.
وأوضح أن الجامعة العربية تتناول الشأن السوداني منذ أكثر من عقدين ولها مشاركات واضحة مطالبة المجتمع الدولي بمساعدة السودان للتصدي لكل التدخلات الأجنبية ولتمكنه من تناول مشكلاته داخليًا بأوضاعه الذاتية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved