مبارك: الأزمة الفلسطينية قضية الفرص الضائعة.. وفترة «رابين» شهدت حالة من الأمل

آخر تحديث: الأحد 19 مايو 2019 - 11:30 م بتوقيت القاهرة

قال الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، إن القضية الفلسطينية تعد «قضية الفرص الضائعة»، مشيرًا إلى العديد من الفرص التي أتيحت لحل هذه القضية، بدءًا من مبادرة الرئيس السادات في مؤتمر مينا هاوس.

وأضاف «مبارك»، خلال حوار أجراه مع صحيفة الأبناء الكويتية، أن الانقسام الذي تشهده الساحة الفلسطينية، يعطي لإسرائيل المبرر لعدم إجراء المفاوضات، بحجة عدم وجود شريك فلسطيني للتفاوض معه.

وأشار إلى أنه عندما كان الجانب العربي يحرز أي تقدم لصالح القضية الفلسطينية، كانت تقع تفجيرات وأعمال انتحارية داخل إسرائيل، على يد بعض الفصائل الفلسطينية المناوئة لعرفات، لدفع الجانب الإسرائيلي نحو وقف الانسحاب من الأراضي الفلسطينية.

وأوضح أن عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق رابين، شهد حالة من الأمل والتفاؤل، نتيجة اللقاءات بين الجانبين العربي والإسرائيلي في المؤتمرات الاقتصادية معقبًا: «وحتى بيريز لما كان رئيس وزراء زار المغرب وعمان، يعني كان فيه انفراجة وأمل وبداية تعاون، لأن كان فيه مسار سياسي، وعملية سلام وتفاوض».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved