الخارجية الفلسطينية: التوسع الاستيطاني دليل على فشل المجتمع الدولي في حماية حل الدولتين

آخر تحديث: الأربعاء 19 فبراير 2020 - 2:56 م بتوقيت القاهرة

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية المشروع الاستيطاني في مطار قلنديا ومحيطه، واعتبرته إصرارًا إسرائيليًا على الاستخفاف بالقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها والإدانات الدولية للاستيطان.

وأوضحت الخارجية -في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، اليوم الأربعاء، أن العالم يجب أن يدرك أن دولة الاحتلال ماضية في حسم قضايا الوضع النهائي التفاوضية بناء على الوصفة الأمريكية، بعيدًا عن أية مفاوضات أو مؤتمرات سلام أو مواقف وقرارات دولية.

وأكدت أنها تتابع مراحل تنفيذ هذا المخطط الاستيطاني وغيره من المشاريع الاستيطانية الإحلالية التي تنفذ في جنوب وشمال الضفة الغربية المحتلة، وتتواصل بشأن ذلك مع الدول كافة والمحاكم الدولية المختصة وفي مقدمتها الجنائية الدولية.

وشددت على أن هذا المشروع في حال تنفيذه سيعزل القدس بشكل كامل عن امتدادها الفلسطيني من الجهة الشمالية تماماً كما فصلت مستوطنة جبل أبو غنيم القدس عن محيطها من الجهة الجنوبية الشرقية، ويهدف إلى ربط جميع المستوطنات الواقعة شمال القدس ببعضها وتحويلها إلى مجمع استيطاني ضخم مترابط بشبكة طرق استيطانية، ويتم ربطه في العمق الإسرائيلي من جهة الغرب وبالأغوار من الجهة الشرقية ما يؤدي إلى القضاء على أية فرصة أو إمكانية لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة متصلة جغرافياً وذات سيادة، إضافة لكون المخطط يتضمن في حال المصادقة عليه هدم عشرات المنازل الفلسطينية المأهولة في حي مسجد المطار شرق قلنديا.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved