شعبة الملابس بالغرفة التجارية: إنشاء أكبر مول تجاري للجملة بهدف تسويق وتصدير المنتجات المصرية

آخر تحديث: الأربعاء 19 فبراير 2020 - 1:45 ص بتوقيت القاهرة

أشاد عمرو حسن، رئيس شعبة الملابس بالغرفة التجارية بالقاهرة، بالقرارات التي أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسي والبنك المركزي؛ التي تهدف لحل مشاكل المصانع المتعثرة منذ ثورة يناير، والتي بدأت فعليًا في التطبيق.

وأفاد «حسن»،أثناء حواره لبرنامج «من مصر»، المذاع عبر فضائية «Cbc»، مساء أمس الثلاثاء، بإنشاء الغرفة التجارية لأكبر مول تجاري للجملة بهدف تسويق وتصدير المنتجات المصرية، واستقبال المستثمرين الأجانب، لافتًا إلى أنه يشمل من 380 مصنع وشركة مصرية.

وأوضح أن المول في حالته النهائية للتشطيب ويقع في التجمع الخامس، مضيفًا أنه تم توفير مقرات بنوك وشركات شحن بموقعه لتسهيل الخدمات، وليكون واجهة لمصر في الصناعة المحلية.

وأشار إلى خلق المول لـ1300 فرصة عمل، وتوفيره لمجهود ووقت تجار الجملة والمستوردين والمستثمرين الأجانب، مضيفًا أن مصر لم يكن لديها هذا النوع من المنشآت التجارية لتسويق صناعاتها.

وأكد أن بعد أزمة فيروس كورونا في الصين، هناك عملية بحث عن بدائل، خاصة وأن تجارة الملابس تعتمد على استيراد إكسسوارات وبعض معدات الماكينات منها، مؤكدًا أن الشعبة والغرفة التجارية بالقاهرة تبذل الآن جهدها؛ لتقديم حلول للضغط على المصانع حتى يكون المنتج مصري 100 %.

ووقعت شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، في نوفمبر الماضي، بروتوكول تعاون للإعلان عن إقامة أكبر مول تجاري متخصص في الملابس الرجالي، والحريمي، والأطفال، في مصر بهدف فتح أسواق تصديرية جديدة للمنتج المحلي، بجانب تحقيق متطلبات السوق المحلية بحجم تداول استثماري في العام ملياري جنيه، ويوفر ما يقرب من 1300 فرصة عمل مباشرة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved