«مسافرون»: بشائر الخير تهل على السياحة المصرية من داخل ملتقى السياحة والسفر بدبي

آخر تحديث: الثلاثاء 18 مايو 2021 - 8:40 ص بتوقيت القاهرة

عاطف عبد اللطيف: العرب يمثلون ٢٠ ٪؜ من جملة السياحة الوافدة لمصر

قال الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر عضوٍ جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء إن عقد فعاليات الملتقى العربي للسياحة والسفر بدبي ATM في نسخته ٢٨ في الفترة من ١٦ إلى ١٩ مايو بشكل تفاعلي ومباشر وما حققه من نجاح سيكون بداية قوية لعودة انعقاد البورصات السياحية العالمية بشكل مباشر كما كانت قبل أزمة كورونا وليس كما هو المتبع الآن عبر منصات الأون لاين وهذا يتطلب منا الاستعداد بقوة للمشاركة في البورصات السياحية المقبلة.

 

وأوضح د. عاطف عبد اللطيف أن مشاركة مصر بجناح أكثر من رائع بملتقي السياحة والسفر بدبي وتمثيل حكومي قوي يضم ثلاثة وزراء وهم السياحة والآثار والطيران والثقافة وعقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار للعديد من اللقاءات والتواصل مع منظمي الرحلات وتوضيح الوضع الحالي للسياحةً في مصر ومدى جاهزيتها لاستقبال السياح كل هذا يؤكد أننا نسيير في الطريق الصحيح.

وأشار د. عاطف عبد اللطيف إلى أن السياحة العربية والخليجية تمثل نسبة أكثر من ٢٠٪؜ من جملة السياحة الوافدة لمصر قبل أزمة كورونا ويتميز السائح الخليجي بأنه مرتفع النفقات ومصر تعد من الوجهات المطلوبة للأشقاء العرب.

وتوقع د. عاطف عبد اللطيف أن شرح الإجراءات الاحترازية لمواجهة أزمة كورونا في مصر سواء في المطارات من الكشف السريع عن كورونا لدى القادمين داخل المطار وإجراءات الأمان وتطعيم العاملين بالقطاع السياحي بمختلف المدن السياحية والمحافظات خاصة في البحر الأحمر وجنوب سيناء كل هذا سيشجع على عودة السياحة العربية سريعا خاصة مع بدء الحملة التسويقية لمصر بالدول العربية.وأوضح د. عاطف أن الكثير من الأشقاء العرب يمتلكون شاليهات وعقارات في المدن السياحية مثل الساحل الشمالي والعين السخنة وغيرها وهم يعشقون قضاء الموسم الصيفي بمصر للاستمتاع بجوها الجميل والاستفادة من قرب المسافة بين دولهم ومصر ومع انتشار لقاحات كورونا حول العالم والسيطرة على الوباء ستعود السياحة بقوة في أقرب وقت وخير دليل أنه مع عودة السياحة تدريجيا عقب موجة كورونا الأولى زار مصر سياح من أكثر من ٢٠ دولة وأعداد السياحة تتزايد مؤخرا بشكل ملحوظ حتى أن عدد السياح الذين زاروا مصر أبريل الماضي اقترب من نسبة ٥٠ ٪؜ من جملة السياح في نفس الشهر عام ٢٠١٩.

وأوضح د. عاطف عبد اللطيف أن السائح العربي يختلف عن السائح الأوروبي في طريقة قضاء إجازاته ونحن يجب أن نكون متفهمين ذلك ونعمل على تلبية احتياجات السائح العربي من خلال توفير الشقق الفندقية لأن السائح العربي يفضل الإطار العائلي في إقامته وكذلك منح تسهيلات في دخول اليخوت إلى مصر لراغبي السياحة بيخوتهم وأيضا منح تسهيلات لدخول سياراتهم إلى مصر والتسويق بشكل جديد ومختلف للمقاصد السياحية المصرية بالدول العربية من خلال إعداد برامج تناسب السائح العربي تشمل القاهرة ومدن جنوب سيناء والبحر الأحمر لأن العرب يعشقون الاستمتاع بليالي القاهرة أيضا.وأكد د. عاطف أن وزارتي الصحة والسياحة والآثار يعملان على قدم وساق وبشكل سريع على تطعيم جميع العاملين بالسياحة سواء في القاهرة أو الساحل الشمالي والعين السخنة ومطروح والإسكندرية وجميع المدن السياحية.

وأشار د.عاطف عبد اللطيف إلى ضرورة الاهتمام بالسياحة العلاجية والاستشفائية في مصر من خلال إنشاء المستشفيات الطبية على أعلى مستوى ومجهزة بكل شيء بالمدن السياحية ومراكز التجميل والعمليات اللازمة في هذا الإطار لأن السائح العربي يتميز بأنه شغوف بعمليات التجميل ولديه ثقة كبيرة في الطبيب المصري.

وتوقع د. عاطف عبداللطيف أن تتزايد أعداد السياح الوافدين لمصر خلال الموسم الصيفي الحالي مع تراجع الموجة الثالثة من كورونا عالميا وإعلان مدن البحر الأحمر وجنوب سيناء والقاهرة وباقي المدن السياحية بمصر أنها آمنة وخالية من كورونا عقب الانتهاء من تطعيم العاملين بالسياحة هناك.

وأشار إلى أن السياحة الروسية ستكون موجودة في المنتجعات السياحية المصرية بحلول يونيو المقبل  وهناك لجان وزيارات لوضع الاستعدادات النهائية لعودة السياحة الروسية من الجانب الروسي والمصري بالمنتجعات السياحية المصرية حاليا.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved