المشدد 10 سنوات لربة منزل بتهمة قتل رضيعها خنقا فى الأزبكية

آخر تحديث: الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 5:41 م بتوقيت القاهرة

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية، برئاسة المستشار صبحى عبد المجيد، بالسجن 10 سنوات على ربة منزل، لاتهامه بقتل رضيعها خنقا، ووضع جثته داخل لفافه "بطانية"، وإخفائه أسفل أحد داخل أحد الفنادق في منطقة الأزبكية.

وأسندت النيابة للمتهمة "أ. ش"، 29 سنة ربة منزل، في القضية المقيدة برقم "5328 لسنة 2019 جنايات الأزبكية، قتل نجلها الرضيع "م. ع"، عمدا مع سبق الإصرار، وذلك على إثر خلافات زوجية بينها وبين زوجها، بسبب مشاجرة نشبت بينهم تركت المنزل على أثرها.

وكشف أمر الإحالة، أن الأم القاتلة بيتت النية وعقدت العزم، على التخلص من طفلها الرضيع، وذلك على إثر خلافات زوجية نشبت بينها وبين زوجها، بسبب تكررالشجار بينهما، وتركها المنزل ورفضها العودة له مرة أخرى، حيث تبين أيضا أن الأم المتهمة قامت بحجزغرفة بأحد الفنادق بمنطقة الأزبكية، وما أن صعدت إلى الغرفة قامت بخنق طفلها الرضيع، ووضعت جثته داخل لفافه " بطانية "، وأخفته بالغرفة.

وأقرت المتهمة خلال التحقيقات أنها متزوجة من والد الطفل منذ ما يقرب من 8 سنوات وكانت تعيش معه بمحافظة الإسكندرية وكان دائم التعدى عليها فقررت ترك منزل الزوجية، وتوجهت للقاهرة وأقمت بالفندق حتى قررت التخلص من نجلها ومغادرة الفندق حتى لا يتم القبض عليها.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved