حبس عاطل ونجار متهمين بقتل مُسجل وإلقائه بالطريق غربي الإسكندرية

آخر تحديث: الإثنين 18 يناير 2021 - 9:39 م بتوقيت القاهرة

قررت نيابة أول العامرية في الإسكندرية، اليوم الاثنين، حبس شخصين "عاطل ونجار"، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهما بقتل، عاطل، وإلقاء جثمانه في الطريق العام، وصرحت بدفن الجثة بعد تشريحها؛ لبيان سبب الوفاة، ومدها بتفريغ كاميرات المراقبة في محيط الواقعة، واستمرار تحريات المباحث حول ملابساتها.

وكان ضباط مباحث قسم شرطة أول العامرية في الإسكندرية، تمكنوا من ضبط المتهمين بقتل، المجني عليه "له معلومات جنائية" بسلاح أبيض "سكين" بدعوى محاولته تكرار دخول منزل أحدهما وهو في حالة سُكر وعدم اتزان.

تلقى مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمود أبو عمرة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول العامرية، يفيد ورود بلاغًا حول العثور على جثة شخص "مجهول الهوية"، ملقى أمام عقار خالٍ من السكان على الطريق الساحلي الغربي، وبين طيات ملابسه كمية من مخدر الهيروين.

توصلت تحريات المباحث إلى تحديد شخصية المجني عليه، وبتتبع تحركاته بواسطة كاميرات المراقبة الموجودة في محيط المنطقة، تم التوصل لهويته، وتبين أن شخصين وراء ارتكاب واقعة قتله، وبالتوصل إليهما وجدّ أن أحدهما عاطلا له معلومات جنائية، والأخر نجارًا، مقيمان في نطاق دائرة القسم.

وبتقنين الإجراءات، تم استهدافهما وإلقاء القبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، وأفاد المتهم الأول في التحقيقات الأولية، أنه أثناء تواجده وأهليته في مسكنهم، فوجئ بمحاولة المجني عليه دخوله عنوة، وهو في حالة عدم اتزان، فقام بطرده، إلا أنه عاود المحاولة مرة أخرى.

وأضاف، في محضر الشرطة، أنه استعان بالمتهم الأخر، وقاما باصطحابه إلى شقة في الطابق الثاني، داخل العقار الذي عُثر أمامه على جثته، وتعديا عليه بالضرب بسلاح أبيض "سكين" ثم تخلصا منه بإلقائه من الشرفة، ليفارق الحياة.

وبتطوير مناقشتهما وإرشادهما، تم ضبط الأداة المستخدمة في ارتكاب الواقعة، والتي تحرر بها محضرًا إداريًا، وجارٍ العرض على النيابة العامة؛ لتباشر التحقيق.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved