السفير أحمد أبوزيد: طفرة في التعاون التكنولوجي والعلمي بين مصر وكندا

آخر تحديث: الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 8:08 م بتوقيت القاهرة

أشاد السفير أحمد أبوزيد، سفير مصر لدى كندا، اليوم الجمعة، بالطفرة التي يشهدها التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعاون الأكاديمي بين مصر وكندا مؤخرا، والذي تم تتويجه بتوقيع اتفاقيتي تعاون بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعتي أوتاوا وكوينز الكنديتين في إطار تنفيذ مبادرة بناة مصر الرقمية.

وأعرب أبوزيد، في تصريحات صحفية، عن شعوره بالفخر لتكليل الجهود التي بُذلت على مدار شهور عديدة من جانب مسئولي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأطقم الاكاديمية بالجامعات الكندية وفريق عمل السفارة المصرية في أوتاوا بالنجاح، مؤكدا ثقته في أن الطلبة المصريين المشتركين في هذا البرنامج التعليمي المتميز سيحققون أقصى استفادة ممكنه منه، وسيكون لهم إسهامهم الكبير في تمكين وطنهم من استخدام أحدثَ التقنيات العالمية في مجالات الذكاء الاصطناعي وعلم الروبوتات، وعلوم البيانات لأغراض التنمية الشاملة في مصر.

كان السفير أحمد أبوزيد، قد شارك الأربعاء الماضي، في مراسم توقيع اتفاق التعاون بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات مع جامعة كوينز الكندية، بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسفير لويس دماس، سفير كندا بالقاهرة، عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

ويعد هذا الاتفاق الثاني من نوعه الذي توقعه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا الاتصالات مع كبرى الجامعات في كندا في إطار مبادرة بناء مصر الرقمية للتعاون في تنفيذ برنامج أكاديمي في الدراسات العليا لثلاث دفعات من 100 طالب مصري للحصول على درجة الماجستير في مجالات الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات.

وتحتل جامعة كوينز المرتبة الخامسة عالميًا والأولى في كندا في التصنيف العالمي للجامعات التي تعمل على تعزيز أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة داخل وخارج مجتمعها المحلى. ومنذ نشأتها تخرج منها العديد من الشخصيات البارزة من المسؤولين الحكوميين والأكاديميين وقادة الأعمال؛ بما في ذلك الحائزون على جائزة نوبل.

يهدف التعاون المشترك إلى صقل مهارات الخريجين في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات، مع خلق بيئة تعزز الابداع والابتكار؛ وذلك من خلال التطبيق على أدوات علوم البيانات الحديثة وتحقيق الاستفادة المثلى والتعلم الآلي لحل المشكلات التي تواجه العالم.

وتهدف مبادرة "بُناة مصر الرقمية" إلى إعداد كوادر تقنية عالية التخصص من خلال برنامج دراسي متكامل. وهى منحة مجانية مقدمة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للحصول على درجة الماجستير المهني من أكبر الجامعات العالمية في واحد من خمسة تخصصات وهي: علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وعلوم الروبوتات والأتمتة، والفن المعماري الرقمي والفنون الرقمية، والتكنولوجيا المالية، بالإضافة الى شهادات تدريب معتمدة من الشركات العالمية المطورة للتكنولوجيا، وأيضا شهادة في المهارات القيادية والإدارية، وأخرى في اللغة الإنجليزية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved