سالفيني: 8 من بين من غادروا سفينة إنقاذ المهاجرين «أوبن أرمز» ليسوا قصر

آخر تحديث: السبت 17 أغسطس 2019 - 10:47 م بتوقيت القاهرة

قال وزير الداخلية الإيطالي المتشدد ماتيو سالفيني، السبت، إنه تم إبلاغه من لامبيدوسا بأنه من بين الـ 27 مهاجرًا الذين تم إنزالهم من سفينة "أوبن أرمز"،هناك :" 8 أعلنوا بالفعل أنهم بالغون! .. سنرى ماذا بشأن الآخرين".

وجاءت تصريحات سالفيني في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، حيث أشار بسخرية إلى قضية "القصر الوهميين".

ومنح سالفيني الإذن في وقت سابق اليوم السبت، بإنزال القصر من سفينة "أوبن أرمز"، وهي سفينة إنقاذ مهاجرين علقت في نزاع سياسي.

وتقطعت السبل بالسفينة "أوبن أرمز" التي تديرها مؤسسة "أوبن أرمز" الخيرية في البحر منذ 17 يوما وتوجد حاليا قبالة سواحل جزيرة لامبيدوسا، وعلى متنها 134 مهاجرا.

وكتب سالفيني في خطاب علني إلى رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، أنه سيسمح للقصر بالخروج من السفينة، لكن "ضد إرادته" لا لشيء إلا لأن رئيس الوزراء طلب منه ذلك.

ويتعلق أمر النزول من السفينة بـ 27 قاصرا غير المصحوبين بذويهم، حسبما ذكرت سفينة أوبن آرمز عبر موقع تويتر، مشيرة إلى أن المهاجرين الـ 107 المتبقين، وضمنهم قاصران مصحوبين بذويهما، سيبقيان على متنها.

وفي مقطع فيديو تم نشره على موقع تويتر، ذكر أوسكار كامبس، مؤسس جمعية "أوبن أرمز" أن هناك "مشاجرات مستمرة ومشادات" بين الركاب.

وقالت شبكة "تي في آر تي في إي" التلفزيونية الإسبانية العامة، التي أوفدت مراسلا على متن السفينة، إن العديد من المهاجرين هددوا بالقفز في البحر أو الانتحار، ونقلت عن الكابتن مارك ريج تحذيرا من الوصول إلى موقف شديد التوتر.
وكان وزير الداخلية المتشدد الإيطالي، ماتيو سالفيني قد رفض مرارا منح حقوق رسو سفن إنقاذ المهاجرين.

وفي تغريدة له على موقع (تويتر) اتهم المنظمة غير الحكومية بخوض "حرب سياسية، من المؤكد ليست حربا إنسانية، لإغراق إيطاليا بالمهاجرين.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved