الاتحاد الإفريقي ينعي كاوندا رئيس زامبيا الأسبق: أيقونة نضال وحارب العنصرية

آخر تحديث: الخميس 17 يونيو 2021 - 10:12 م بتوقيت القاهرة

نعى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد، اليوم الخميس، رحيل كينيث كاوندا أول رئيس لجمهورية زامبيا وأحد الآباء المؤسسين لمنظمة الوحدة الإفريقية.

وقال فقي، في بيان اليوم: "بإحساس لا يوصف بالخسارة، علمت بوفاة كاوندا.. فقدت إفريقيا أحد أفضل أبنائها. لقد جسد كاوندا المعنى الحقيقي للوحدة الإفريقية.. وعرض بلده زامبيا لخطر جسيم من أجل توفير ملاذ آمن لحركات التحرير في الجنوب الإفريقي وشعوبها".

وتابع فقي الحديث عن مآثر كوندا قائلاً إنه كان نصير دول المواجهة لهزيمة الفصل العنصري وحكم الأقلية البيضاء في الجنوب الإفريقي كما عمل جاهداً على التكامل الإقليمي الذي نشهده اليوم.

وأعرب عن تضامن الاتحاد الإفريقي مع أسرة كاوندا وشعب وحكومة جمهورية زامبيا مسلطاً الضوء على مسيرته، وختم بالقول: "كان أيقونة دفاع عن الحرية ورجل دولة وصاحب رؤية".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved