باحثون: عقار دارزاليكس المضاد للسرطان يمكن أن يعيد تنشيط التهاب الكبد الوبائي

آخر تحديث: الإثنين 17 يونيو 2019 - 4:39 م بتوقيت القاهرة

قال باحثون من ألمانيا إن هناك عقارا مضادا للإصابة بالسرطان في النخاع الشوكي يمكن أن ينشط الفيروس المسبب لالتهاب الكبد الوبائي.

ونشر معهد باول ايرليش الاتحادي في ألمانيا اليوم الاثنين معلومات بشأن هذا العقار وهو عقار دارزاليكس.

يستخدم العقار في علاج الورم النخاعي المتعدد، وهو مرض تصاب به كريات الدم البيضاء في النخاع الشوكي.

قال الباحثون إنهم رصدوا خلال تحليلهم نتائج دراسات ميدانية سابقة ست حالات من إعادة تنشيط الفيروس المسبب لالتهاب الكبد الوبائي.

ورغم أن الباحثين لم يعرفوا نسبة تسبب العقار في ذلك إلا أن الشركة المالكة لترخيص صناعة العقار، شركة يانزن سيلاج ذات المسؤولية المحدودة، قررت إعلان هذا التحذير الخاص بالعقار.

أوصت الشركة مرضاها في نشرتها الخاصة بالسلامة، بالخضوع للفحص للتأكد من عدم إصابتهم بالتهاب الكبد المناعي ب، وتحليل الدم للتأكد من خلوه من الفيروس المسبب للالتهاب، وذلك على مدى ستة أشهر بعد انتهاء العلاج.

يمكن أن يعاود التهاب الكبد الوبائي ب النشاط، عندما يكون الشخص مصابا به دون أن يعلم، أو عندما يعتقد المريض خطأ أنه شفي منه، وذلك بعد سنوات كثيرة من التداوي من الالتهاب، خاصة إذا تسبب مرض آخر أو عقار في إضعاف الجهاز المناعي للمريض.

ينتقل الالتهاب عبر الدم أو غيره من السوائل، ويمكن أن تكون أولى أعراضه مشابهة لأعراض الحمى، ومن بينها الشعور بالإرهاق أو الغثيان، والبراز فاتح اللون والبول القاتم، إضافة إلى تلون البشرة والعينين. ويمكن أن يؤدي الالتهاب بعد سنوات، للإصابة بسرطان الكبد، في حالة عدم التداوي منه.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved