بعد إعلان ترشحه للرئاسة الأمريكية 2020.. من هو دي بلازيو؟

آخر تحديث: الجمعة 17 مايو 2019 - 11:51 ص بتوقيت القاهرة

أعلن عمدة مدينة نيويورك الحالي، الديمقراطي بيل دي بلازيو، دخوله إلى سباق الترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020، الذي يضم حتى الآن 23 مرشحًا، معتبرا نفسه "المرشح الأفضل"، خلال كلمته التي بثها عبر موقع "يوتيوب".

 

 

 وأوضح خلال إعلان اعتزامه الترشح، عددًا من السياسات التي دافع عنها في مدينة نيويورك، والتي شملت حدًا أدنى للأجور بقيمة 15 دولارًا، وضمان الرعاية الصحية، وإجازات مرضية مدفوعة.

وكان دي بلازيو قد استحدث نظام حضانة وإجازة مرضية مدفوعة الأجر كما مهّد مطلع العام الجاري لضمان تقديم الرعاية الصحية لكافة سكان نيويورك، وفقًا لوكالة فرانس برس.

كذلك تعهد، دي بلازيو البالغ من العمر58 سنة، قبل انتخابه رئيسًا لبلدية نيويورك نهاية 2013، بأكثر من 70% من الأصوات ضد منافسه الجمهوري جو لوتا، خلفًا للملياردير مايكل بلومبرج، بمحو الفوارق الاجتماعية، وفرض ضرائب إضافية على أغنياء نيويورك الذين يجنون أرباحًا مالية تتعدى 500 ألف دولار سنويًا.

دي بلازيو، الذي وصف نفسه في السابق بالتقدمي وأنه فخور بذلك ويدافع عن الطبقات الوسطى والفقراء والأقليات، هو من أصول مختلطة، فوالده من أصول ألمانية، ووالدته من أصول إيطالية، ومتزوج من شيرلين مكاراي، شاعرة وناشطة سياسية واجتماعية ذات أصول إفريقية، نجحت في مساعدته في الحصول على أصوات الأقليات والنساء بنيويورك، وكان قد شغل منصب مدير حملة هيلاري كلينتون لانتخابات مجلس الشيوخ في عام 2000.

- موقفة من المسلمين

حصل قرار رئيس بلدية مدينة نيويورك، بيل دي بلازيو، في مارس من العام 2017، بإضافة أيام الأعياد الإسلامية (الفطر والأضحى) إلى أيام العطلة المدرسية، على إشادة من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، الذي قال في بيان تمنى فيه للمسلمين "عيدًا مباركًا" واصفًا أن "يوم العطلة هو وسيلة لتذكير كل أمريكي بأهمية احترام جميع الديانات والمعتقدات". وبناء على هذا القرار بدأ تلاميذ مدينة نيويورك المسلمين، اعتبارًا من العام 2018، في الحصول على عطلة دراسية خلال عيد الفطر والأضحى.

- موقفه من المهاجرين

في أعقاب فوز دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، نهاية 2016، أكد رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلازيو، لترامب، أنه سيبذل كل ما في وسعه لتفادي ترحيل المهاجرين، وصرح دي بلازيو، أنه سيقف في وجه تعهد ترامب بترحيل الملايين من المهاجرين غير الشرعيين والدفاع عن التقليد الأمريكي القاضي بالترحيب بالأجانب، مؤكدًا: "كررت أمامه أن هذه المدينة والكثير غيرها حول البلاد ستبذل كل ما في وسعها لحماية سكانها وضمان عدم تمزيق العائلات"، لافتًا إلى "خوف" الكثيرين في المدينة الكبرى بعد انتخاب الرئيس الجديد.

- انتقادات لمقترح يخص المهاجرين

وكانت انتقادات قد وجهت إلى دي بلازيو، من محامين يدافعون عن المتهمين غير القادرين في مايو من العام 2017، على إثر مقترح كان قد تقدم به يحرم المهاجرين من المشورة القانونية المجانية (أن يدافع عنهم محامون تمولهم المدينة) في قضايا الترحيل إذا كانوا قد أدينوا فيما سبق بواحدة من 170 جريمة تعتبرها المدينة خطيرة أو عنيفة.

ووفقًا لوكالة رويترز، خصص دي بلازيو في الميزانية السنوية المقترحة 16.4 مليون دولار، للخدمات القانونية للمهاجرين في نيويورك، مشيرًا إلى مخاوف بشأن حملة الرئيس دونالد ترامب، على المهاجرين الذين يعيشون في الولايات المتحدة بلا وثائق قانونية.

إلا أن محامين ومشرعين محليين ونشطاء حقوق مدنية، قد رحبوا بمقترح التمويل الذي يزيد المساعدة القانونية للمهاجرين؛ لكنهم تجمعوا على درج مبنى البلدية لانتقاد بند قالوا إنه سيحرم بعض الناس من الحق في الخضوع للإجراءات القانونية السليمة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved