تايبيه تحذر من حقول ألغام في قانون الأمن الوطني بهونج كونج

آخر تحديث: الخميس 16 يوليه 2020 - 6:14 م بتوقيت القاهرة

حذر تشين مينج-تونج، رئيس مجلس شؤون البر الرئيسي المعني بالعلاقات مع الصين، اليوم الخميس، من أن قانون الأمن الوطني الجديد المفروض على هونج كونج يحتوي على "حقول ألغام" يمكن أن تضر بمواطني تايوان الذين يزورون الإقليم أو يعبرون منه.

وأصدر تشين بيانا مفصلا يستعرض رد مجلس شؤون البر الرئيسي على قانون الأمن الوطني الذي فرضته الحكومة المركزية الصينية في 30 يونيو.

وشدد البيان على أن القانون الأمني "يمزق إربا" التعهدات الدولية الصينية بمنح المستعمرة البريطانية السابقة درجة عالية من الحكم الذاتي لخمسين عاما بعد استعادة سيطرتها عليها في الأول من يوليو 1997 و"يدهس" الحرية وحقوق الإنسان وسيادة القانون في هونج كونج.

ويقول المنتقدون إن قانون الأمن الجديد يستهدف سحق المعارضة في المركز المالي، الذي اجتاحته مظاهرات العام الماضي.

وأضاف تشين أن مجلس شؤون البر الرئيسي سوف "يرفض قطعا" تقديم معلومات بموجب بند يلزم "المنظمات السياسية والوكالات" التايوانية بتقاسم المعلومات بشأن الأنشطة المتعلقة بهونج كونج.

واشتملت الوثيقة على توصيفات لـ"حقول ألغام" موجودة في قانون الأمن الوطني للمواطنين التايوانيين والأجانب وقدمت أرقام هواتف للطوارئ في هونج كونج وماكاو.

وقال المتحدث باسم مجلس شؤون البر الرئيسي، تشيو تشوي-تشينج للصحفيين إن مكتبا خاصا جرى إنشاؤه في الأول من يوليو لمساعدة طالبي اللجوء من هونج كونج في تايوان تلقى أكثر من 80 اتصال هاتفي وخطاب.

وتتمتع تايوان بحكومة مستقلة ومنتخبة ديمقراطيا ولكن الصين تعتبر الجزيرة الديمقراطية جزءا من أراضيها.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved