عبد الله النجار عن الحج خلال جائحة كورونا: الكوارث تحتم علينا إعادة النظر في الاجتهاد الفقهي

آخر تحديث: الثلاثاء 15 يونيو 2021 - 12:17 ص بتوقيت القاهرة

قال الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن ما أسماها "الكوارث" التي حلّت من وراء جائحة كورونا تحتم ضرورة إعادة النظر في مجال الاجتهاد الفقهي، وذلك في معرض تعليقه على إمكانية تعويض أداء فريضة الحج في أعمال الخير في ظل جائحة كورونا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «حضرة المواطن» الذي يُقدمه الإعلامي سيد علي، عبر شاشة «الحدث اليوم»، مساء الاثنين، أن إعفاء الله لعبده من أداء فريضة الحج لبسبب قدري لا دخل للعبد فيه، فإن الأموال التي كانت ستنفق على الحج يمكن إنفاقها لأعمال الخير التي تحمي أرواح الناس لا يقل أهمية من الحج.

وأوضح أن حماية النفس من الداء والوباء والمحافظة عليها تعتبر من أعلى المقاصد التشريعية، مشددًا على أن كل عمل يؤدي إلى حماية النفس البشرية سواء بحفظها أو رفع المخاطر عنها يعتبر مطلوبًا شرعيًّا يتعلق بحق الله في حفظ النفس الإنسانية وحقوق البشر في حماية أرواحهم من الهلاك والضياع.

وأشار إلى أن هذه الحقوق مقدمة على حق فريضة الحج، مذكرًا بأن فريضة الحج يرفع التكليف بها في حالة عدم الاستطاعة، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى أرحم بعبده من أن يجمع عليه مشقة أداء الفريضة ومشقة الخوف من الإصابة التي يمكن التي تؤدي إلى ضياع حياته.

وشدد على أنه إذا كان الخوف من الإصابة من الأمور المُرجحة التي يُخشى منها، ففي هذه الحالة تعتبر الاستطاعة غير ممكنة، وبالتالي لا يتوفر الشرط الوارد في الخطاب القرآني الذي يقول الله فيه «ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلًا».

وتابع: «إذا فقدت الاستطاعة لا يكون للناس على الله حج البيت، ويتحول المال الذي كان من الممكن إنفاقه في أداء الفرض الذي رحم الله الناسَ من أدائه بسبب الجائحة، فهذا يعتبر من الأمور التي يتعين اللجوء إليها إعمالًا للأحكام الشرعية الصحيحة».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved