من أول جلسة.. المؤبد و7 سنوات سجن للمتهمين بقتل صاحب محل محمول بمنيا القمح

آخر تحديث: الأحد 13 أكتوبر 2019 - 6:00 م بتوقيت القاهرة

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار إبراهيم عبدالحي، رئيس المحكمة، وسكرتارية محمد فاروق، اليوم الأحد، حكمها في أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل الشاب "إسلام حامد أبو الفتوح"، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"شهيد لقمة العيش"، والتي جرت أحداثها نهار اليوم الثالث من شهر رمضان الماضي، وذلك بمعاقبة المتهمين بالسجن المؤبد للأول، والسجن 7 سنوات للثاني.

ونظمت أسرة وأصدقاء "إسلام حامد أبو الفتوح" صاحب محل هواتف محمولة بمدينة منيا القمح، بمحافظة الشرقية، والذي لقي مصرعه على يد جزارين في نهار ثالث أيام شهر رمضان الماضي، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"شهيد لقمة العيش"، اليوم الأحد، وقفة أمام محكمة جنايات الزقازيق، بالتزامن مع بدء أولى جلسات محاكمة المتهمين، وذلك للمطالبة بالقصاص العادل من الجناه، قبل أن تُصدر المحكمة حكمها.

وقالت مذكرة النيابة العامة، والتي أعدها حسام سليمان، وكيل نيابة منيا القمح، إن المتهمين "أحمد.ش.خ.ال" وشهرته "مانجة"، وشقيقه "محمد" وشهرته "زكروتا"، جزارين، قتلا المجني عليه عمدًا مع سبق الإصرار.

كانت مستشفى "الزقازيق" الجامعي، بوصول "إسلام.ح.ف" 24 سنة، مُقيم بدائرة مركز منيا القمح، مصابًا بكدمات بالرأس ونزيف بالمخ، وتوفي فور وصوله متأثرًا بإصابته، حيث تبين أن المجني عليه يمتلك محل لتصليح الهواتف المحمولة بدائرة مركز منيا القمح.

وتبين نشوب مشادة بين المجني عليه والمدعو "أحمد.ال"، بسبب تصليح هاتف محمول، حيث تطور الأمر إلى مشاجرة استعان فيها صاحب التليفون بشقيقه "محمد" وتعديا على المجني عليه بـ"شومة"، فيما جرى ضبط المتهمان، وبالعرض على النيابة العامة، قررت حبسهما على ذمة التحقيقات، قبل إحالتهما إلى محكمة جنايات الزقازيق، والتي أصدرت حكمها المتقدم.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved