رئيس مالي يتعهد بإصلاح المحكمة بعد مقتل عدة أشخاص في احتجاجات

آخر تحديث: الإثنين 13 يوليه 2020 - 5:21 ص بتوقيت القاهرة

تعهد إبراهيم بوبكر كيتا رئيس دولة مالي بإصلاح المحكمة الدستورية بعد احتجاجات عنيفة في العاصمة باماكو، والتي أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل.

ووعد في وقت متأخر من مساء الأحد بعملية احلال وتجديد جزئية بالمحكمة.

واندلعت الاحتجاجات جزئياً بسبب نتائج الانتخابات البرلمانية في أبريل الماضي، التي أعلنتها المحكمة وقوبلت بالمعارضة.

وتسعى مهمة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) في المساعدة على الوساطة.

وقال إن أربعة اشخاص قتلوا يوم السبت وحده أمام مسجد الإمام محمود ديكو خلال أعمال شغب مع قوات الأمن.

ويعتبر الإمام زعيم جماعة دينية سياسية ذات نفوذ. ودعا الزعيم الديني في جنازة عامة إلى ضبط النفس.

وقال رئيس الوزراء  بوبو سيسيه في بيان مساء الأحد إن حوالي 100 متظاهر أصيبوا.

واندلع الشغب مساء الجمعة بمظاهرة قتل فيها ثلاثة اشخاص، وفقا لسيسيه.

وقام عدة متظاهرين باحتلال مؤقت وإتلاف جزئي لمبنى محطة إذاعية مساء الجمعة. كما اتخذوا إجراءات ضد الجمعية الوطنية "البرلمان".

ورداً على تقارير بشأن اعتقال العديد من قادة المعارضة، أقام أنصار المعارضة حواجز على الطرق.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved