استطلاع: الألمان ضد تصدير أسلحة للمتحاربين في اليمن ومن يمدهم بأسلحة

آخر تحديث: الخميس 13 يونيو 2019 - 11:34 ص بتوقيت القاهرة

أظهر استطلاع للرأي أن أغلبية من الألمان يؤيدون فرض قيود صارمة على تصدير الأسلحة التي تستخدم في الحروب، ويؤيدون توفير مزيد من الشفافية في إجراءات منح تراخيص تصدير الأسلحة.

وتبين من خلال الاستطلاع المعبر الذي أجراه معهد كانتار المتخصص بتكليف من منظمة جرينبيس (السلام الأخضر) أن 81% ممن شملهم الاستطلاع يعارضون تصدير أسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن.

كما سجل 76% من المشاركين في الاستطلاع اعتراضهم على أن تصدر الحكومة الألمانية أسلحة ومعدات عسكرية لدول أوروبية أخرى تزود دولا مشاركة في حرب اليمن بأسلحة، مقابل 17% هم الذين وافقوا على تصدير أسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن بشكل غير مباشر.

ولكن 34% فقط ممن استطلعت آراؤهم يؤيدون عدم تصدير ألمانيا أسلحة سوى للدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي، الناتو. وأعلن 76% ممن شملهم الاستطلاع رغبتهم في أن يعلن مجلس الأمن الوطني الألماني تبريراته عند الموافقة على صادرات أسلحة، في حين وافق 20% من المشاركين في الاستطلاع على الإبقاء على سياسة عدم الإعلان عن المبررات.

يشار إلى أن السعودية تتزعم منذ عام 2015 تحالفا من الدول العربية يحارب المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، وأن حرب اليمن أدت إلى كارثة إنسانية اعتبرتها الأمم المتحدة الأسوأ على مستوى العالم في الوقت الحالي.

وأوقفت الحكومة الألمانية صادرات الأسلحة للسعودية حتى إشعار آخر.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved