رئيس اتحاد الكرة الدنماركي يتوقع فرض عقوبات على إيران لمنعها دخول النساء الملاعب

آخر تحديث: الخميس 12 سبتمبر 2019 - 7:50 م بتوقيت القاهرة

توقع جاسبر مولر رئيس الاتحاد الدنماركي لكرة القدم اليوم الخميس، أن يصدر الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) قرارا بمعاقبة إيران، حال استمرار طهران في فرض حظر على تواجد النساء في ملاعب كرة القدم.

وصرح مولر لصحيفة (بوليتيكن)، التي تصدر من العاصمة الدنماركية كوبنهاجن "اللوائح واضحة. التمييز لا يمكن السكوت عنه".

وتم حظر دخول النساء إلى الملاعب على نطاق واسع في إيران منذ عام 1981، بعد فترة وجيزة من اندلاع الثورة الإسلامية عام 1979.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، توفيت مشجعة بعد أن أشعلت النار في نفسها احتجاجا على فرض هذا الحظر، مما تسبب في موجة من الاحتجاجات في إيران.

وكانت المشجعة ترغب في مشاهدة مباريات فريقها المفضل "استقلال طهران"، حيث حاولت الدخول إلى الملعب متنكرة في زي رجل، ولكن ألقي القبض عليها ليصدر ضدها حكما بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة إهانة أحد ضباط الشرطة.

وتم إطلاق سراح المرأة بكفالة في البداية، ولكن بعد تأكيد الحكم مرة أخرى في الأسبوع الماضي، قامت بإشعال النار في نفسها خارج مبني المحكمة، اعتراضا على الحكم الذي صدر ضدها.

وفي وقت سابق من العام الحالي، شدد فيفا والاتحادات الإقليمية لكرة القدم على ضرورة الالتزام باللوائح الخاصة بالتمييز، التي يتم تطبيقها على الاتحادات المحلية.

وقال مولر "الدول – بما فيها إيران – سوف تواجه مفاجأة غير سارة إذا لم تلتزم بتلك اللوائح".

ورفض رئيس اتحاد الكرة الدنماركي التكهن بشأن نوع العقوبات التي من الممكن أن يتم فرضها على إيران، قائلا إن الأمر يرجع إلى لجنة التأديب المستقلة في فيفا.

من جانبه، صرح هانز هولتمان، المتحدث باسم فيفا للتليفزيون السويدي بأنه من المقرر أن يزور وفد من فيفا إيران قبل لقاء المنتخب الإيراني مع نظيره الكمبودي في العاشر من تشرين أول/أكتوبر القادم، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولتي كأس العالم عام 2022 في قطر وكأس الأمم الآسيوية المقررة في الصين عام 2023.

وشدد هولتمان على أن فيفا على اتصال دائم باتحاد الكرة الإيراني من أجل السماح للنساء بحضور التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved